الجمعة 18 أكتوبر 2019 الموافق 19 صفر 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار

البيئة :دمج البعد البيئي في مناهج الكليات ومشروعات التخرج

الأربعاء 09/أكتوبر/2019 - 01:55 م
جريدة الكلمة
طباعة

 

التقت وزيرة البيئة مع الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، ضمن مشاركتها في حفل تخرج دفعة جديدة من طلاب كلية الدراسات الأفريقية حيث أشادت بدور جامعة القاهرة في دعم العمل البيئي

 

وقالت إن الوزارة تتخذ عددا من الإجراءات للعمل على رفع الوعي البيئي للمواطن وخاصة الشباب من خلال دمج البعد البيئي في مناهج الكليات ومشروعات التخرج.

 

وأضافت وزارة البيئة انها تعمل حاليا على دعم المشروعات البيئية للشباب ومنها دعم طلاب كلية الهندسة في إعداد نموذج لسيارة تعمل بالكهرباء وكذلك تشجيع البحث البيئي في انتاج وحدات خاصة بتدوير المخلفات بكلية العلوم والهندسة ودمج البعد البيئي في مشروعات التخرج وخاصة لطلبة كلية الإعلام، بالإضافة إلى دور الجامعة في مجال الاستشارات الخاصة بالمشروعات البيئية .

 

وتاتى اهمية زيادة التعاون بين الوزارة والجامعة لتغيير الثقافة والمفاهيم حول العديد من موضوعات البيئة والتي أصبحت ذات بعد اقتصادي، مستشهدة بتجربة تحويل قش الأرز من ملوث للهواء بحرقه إلى منتج له قيمة اقتصادية واستثماره كمشروع اقتصادي للمزارعين بكبسه وبيعه والاستخدامات الاقتصادية له كعلف وسماد ولب الورق.

 

واستعرض اللقاء خطة الوزارة لدمج القطاع الخاص في عملية إدارة المحميات الطبيعية لتحقيق استفادة سياحية واقتصادية واستدامة للموارد وانشاء نادي العلوم للصغار ليتعلموا معنى المحميات الطبيعية واستدامة استخدام الموارد الطبيعية والحفاظ عليها.

 

أعرب رئيس الجامعة عن سعادته بالتعاون مع وزارة البيئة لدمج البعد البيئي في تخصصات الجامعة وتطلعه للتوسع في التعاون لرفع الوعي البيئي قائلا "نحن نؤمن بتطوير محتوى التعليم والشراكة مع الجامعات الدولية إضافة إلى أن جامعة القاهرة حصلت على عدد من الشراكات مع جامعات كبرى خلال السنوات الماضية"

ads
ads