الجمعة 18 أكتوبر 2019 الموافق 19 صفر 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار

مصطفي ابو تورته .. التفاصيل الكاملة للقصة التى شغلت السوشيال ميديا..صور

الجمعة 04/أكتوبر/2019 - 01:35 م
جريدة الكلمة
طباعة

إذا كنت ممن استقيظوا فجأة وجدوا السوشيال ميديا كلها لا تتحدث إلا عن "مصطفى أبو تورتة" وتحولت كل "الكوميكس" والنكات على السوشيال ميديا لتتحدث عنه، إليك القصة الكاملة للواقعة التى تسربت من إحدى المجموعات النسائية لتشغل السوشيال ميديا بالكامل، بعد أن نشرت فتاة قصة عن خطيبها الذى تركها فجأة هو وأسرته فى قاعة الحفلات دون إتمام الخطبة زاعمًا أن خاله مريض، واتهمته وأهله بسرقة عدد من "تورت" الحفل قبل المغادرة.
ونشر القصة حساب فتاة باسم "نهال شعبان" حكت من خلاله تفاصيل القصة: "أنا كان مقرى فتحتى زى ما كله عارف على مصطفى وخطوبتى كانت يوم السبت، اللى فات المفروض، كان بينا مشاكل زى أى اتنين عاديين، وقلت دا عادى بيحصل بس اللي متخيلتش إنه يحصل إنه يسيبنى فى القاعة لوحدى.. اتفاجئت إنه مش عازم صحابه ولا قرايبه كلهم، وحسيت فى حاجة غلط، حتى مامته وأخته مفيش واحدة فيهم جت باركتلى وقولت أمشى اليوم".
القصة المنشورة من حساب نهال شعبان
وأضافت: "كل ما أقوله فين الشبكه اللى هنلبسها يقوللى أصل اتكب عليها شربات أصل وقع جاتوه عليها.. طب خليها بعد البوفية وكلام كله غريب كدا لحد ما دخلنا بعد البوفية لقيت أهله كلهم مشيوا.. وقال إيه خالوا تعب! فيقوم أهله كلهم يمشوا وأنا فى القاعة لوحدى بدور عليه الاقيه بيصرخ برا ويقول خالى عيان وبيلطم وحاجات غريبة كدا وأنا أقسم بالله ما مستوعبة اللى بيحصل هو فى واحد خاله عيان عيلته كلها بتمشى الستات اختفوا بس كانو بيهزروا فوق نسوا العيان".
باقى تفاصيل الحكاية
وتابعت : "والأنيل إننا اكتشفنا إنهم أخدوا التورت معاهم طب مش خالك عيان.. أخدتوا التورت معاكم ملبستنيش شبكة.. وقبل كل دا بأيام جالى البيت وأخد التوينز بتاعت قراية الفاتحة بحجة إنه عايز يلبسنى كله مرة واحدة فى القاعة وأنا هبلة وافقت مجاش فى بالى للحظة واحدة انه هيعمل فيا كدا".
واختتمت الفتاة قائلة: "دلوقتى حابه أقول كل دا عشان ايه؟ كان ممكن ننهى بالمعروف من غير أذى نفسى ليا.. كان ممكن تسترجل وتيجى تقولى يلا نفركش وكنت لغيت الخطوبة.. مش جى وبترقص وتقولى محضرلك مفاجأة.. وفى نيتك تعمل فيا كدا.. حسبى الله ونعم الوكيل".
تعليق كتبه حساب منسوب للشاب على القصة
وبعد ساعات من انتشار البوست على السوشيال ميديا، ظهر تعليق من حساب باسم "مصطفى" يرد على الفتاة باعتباره صاحب القصة، يخبرها أنه نادم على معرفتها وليس نادمًا على ما فعله، ويضيف "لو عايزة تتكلمى احكى للناس الحكاية من البداية.. أنا ندمان على وقتى معاكى، أنا حبيتك بجد بس انتى للأسف ما تستاهليش الحب دا وكان لازم دى تبقى نهايتك".
ads