الجمعة 18 أكتوبر 2019 الموافق 19 صفر 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار
كريم عادل
كريم عادل

كلمة الرئيس

الأربعاء 02/أكتوبر/2019 - 02:39 م
طباعة

في أقل من خمس عشرة دقيقة نجح الرئيس عبدالفتاح السيسي في أن يعرض أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة رؤية الدولة المصرية وأهم القضايا والتحديات التي تواجه الدول العربية والإفريقية أمنياً واقتصادياً واجتماعياً والطموحات التي تسعى إلى تحقيقها وآليات تنفيذها وذلك في إطار خطة التنمية المستدامة لعام 2030 بهدف تعزيز الرخاء وضمان الرفاهية للجميع وحماية البيئة ونشر الأمن والسلام.

إضافة إلى اهتمام الرئيس في كلمته ضمن قمة التنمية المستدامة بمناقشة أهم تحديات التنمية وهو التمويل اللازم لها ودعوته لإطلاق العنان للموارد والشراكات اللازمة، وتسريع التقدم نحو تمويل التنمية المستدامة؛ بالإضافة إلى دعوته إلى كافة مؤسسات التمويل الدولي بتقديم دعمها الكامل والتمويل اللازم بفوائد بسيطة وبدون أية شروط.

ولذلك، فإن وجود ومشاركة مصر على أرفع مستوى أمر في غاية الأهمية لمصالح مصر وأمنها وأهدافها من ناحية، وللقارة الإفريقية التي تتشرف مصر برئاستها من ناحية أخرى.

كما أن مناقشة الرئيس لتلك القضايا والموضوعات دلالة على قدرة الرئيس عبدالفتاح السيسي وإخلاصه في التعبير عن مصالح إفريقيا وقضاياها.

فكلمة الرئيس جاءت معبرة عن حرص مصر على مصالح واستقرار أشقائها من الدول وشعوبها ؛ فطلب الرئيس برفع السودان من قوائم الدول الراعية للإرهاب ودعم دورها في المرحلة الانتقالية التي تشهدها ومناقشته لقضايا اليمن وليبيا وسوريا وما تتعرض له المملكة العربية السعودية من أعمال إرهابية ؛ تجعل العالم يعي تماماً أنه أمام رئيس يحمل هموم وقضايا المنطقة ككل وليس الدور قاصر على الدولة المصرية.

ولعل هذا يعزز من ثقة المستثمرين فيما تتخذه الدولة المصرية من سياسات وإجراءات  فكلمة الرئيس تعكس رؤية الدولة المصرية والقارة الإفريقية باعتبارهما الخيار الأمثل للمستثمرين والراغبين في الاستثمار.
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads