الإثنين 16 ديسمبر 2019 الموافق 19 ربيع الثاني 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار
كريم عادل
كريم عادل

ماذا بعد إلغاء الدولار الجمركى؟!

السبت 14/سبتمبر/2019 - 01:07 م
طباعة

يعد قرار وزارة المالية بإلغاء الدولار الجمركى هو عودة للأصل العام بعد انتهاء الظروف الاستثنائية التي تم بسببها العمل به بعد تحرير سعر صرف الجنيه؛ وشكوى التجار والصناع من عدم قدرتهم على تحديد أسعار منتجاتهم نتيجة التذبذب في سعر صرف الجنيه؛ وأيضاً حرص الحكومة على تقديم الحماية والدعم لمحدودي ومتوسطي الدخل من خلال الحفاظ على مستوى أسعار السلع الأساسية والضرورية لهم.

ومن المستبعد بعد إلغاء العمل بالدولار الجمركي أن تتأثر أسعار السلع بالارتفاع للعديد من الأسباب يأتي من ضمنها أنه منذ بداية عام ٢٠١٩ تم إلغاء العمل بالدولار الجمركي على السلع غير الأساسية ومع ذلك شهد شهر يوليو الماضي انخفاضاً كبيراً في مستويات التضخم ليصل إلى ٧.٩ %؛ وهو أدنى معدل للتضخم منذ ٢٠١٣ حيث سجل خلال شهري يناير وفبراير ٦.٦ و٨.٩ % على الترتيب.

ومن ناحية أخرى فإن الاستقرار في سعر صرف الجنيه أمام الدولار الأمريكي مؤشر على أنه من المتوقع أن يشهد مزيداً من الاستقرار الذي يؤدي إلى مزيداً من انخفاض قيمة الدولار الأمريكي أمام الجنيه؛ خاصة في ظل ارتفاع الاحتياطي النقدي للبنك المركزي المصري ليصل إلى ٤٤.٩٧ مليار دولار في أغسطس المنقضى؛ إضافةً إلى زيادة تحويلات المصريين في الخارج واستعادة قطاع السياحة لنشاطه مما سيوفر مزيد من النقد الأجنبي الذي يخفض بدوره من قيمة الدولار مقابل الجنيه.

وبالتالي فإنه من المستبعد أن تشهد أسعار السلع أية زيادات خاصةً في ظل نجاح الأجهزة المعنية بالدولة إلى السيطرة على الأسواق والحد من أية زيادات غير مبررة ينتج عنها زيادة في معدل التضخم.

ads