الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار

وزير الخارجية السعودي : القضية الفلسطينية قضية المملكة الأولى ..

الأربعاء 11/سبتمبر/2019 - 11:49 ص
جريدة الكلمة
طباعة


معالي وزير الخارجية السعودي الدكتور " إبراهيم بن عبدالعزيز العساف " أكد أن القضية الفلسطينية هي القضية الأولى للمملكة العربية السعودية ، حيث شدد على حرص حكومة المملكة على وحدة و سيادة و سلامة الأراضي العربية بشكل عام و أمن الخليج العربي بشكل خاص .

 

و قد قال معاليه في كلمته خلال أعمال الدورة العادية الـ (152) لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية المنعقدة اليوم بالقاهرة :

 " إن القضية الفلسطينية هي القضية الأولى للمملكة العربية السعودية منذ عهد المؤسس - طيب الله ثراه - ، و حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - " .

 

حيث أكد علي أن المملكة سوف تواصل دعمها للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني و كذلك تمسكها بمبادرة السلام العربية و التي اعتمدتها الجامعة العربية عام 2002م و رحب بها المجتمع الدولي .

 

كما أضاف أن المملكة تؤكد على أهمية و ضرورة إحياء المفاوضات في إطار عملية السلام بالشرق الأوسط وَفْق قرارات الشرعية الدولية و المبادرة العربية ، و أنها تدعو المجتمع الدولي لكي يتحمل مسؤولياته نحو إعادة الحقوق الفلسطينية و التدخل لوقف الممارسات العدوانية ضد الشعب الفلسطيني .

 

و أكد أيضاً أن حكومة المملكة العربية السعودية تجدد حرصها على وحدة و سيادة و سلامة الأراضي العربية بشكل عام و أمن الخليج العربي بشكل خاص ، كما تؤكد أنها لا تقبل بأي مساس من الممكن أن يهدد استقرار المنطقة ، و أنها تسعى للوصول إلى حلول سلمية للأزمات القائمة في بعض الدول العربية الشقيقة .

 

و قال معالي " الدكتور إبراهيم العساف " :

 " إنه منذ اندلاع الأزمة السورية ، دعت المملكة للالتزام بإعلان جنيف رقم (1) و قرار مجلس الأمن رقم (2254) و التعاون بشكل كامل مع المبعوث الأممي لدى سوريا " .

و أشار إلى أنه بما يتعلق بالأزمة في اليمن ، فإن المملكة هي الداعم الأكبر لحل الأزمة و أنها تبذل جهودها لكي تدعم أمن و استقرار هذا البلد الشقيق و الحفاظ على سيادته و سلامة أراضيه ، و حيث قامت المملكة منذ بداية الأزمة بتقديم أكثر من (14.5) مليار دولار لكي تساعد الأشقاء في اليمن و رفع المعاناة الإنسانية .

 

و معاليه جدد مناشدة المجتمع الدولي بمزيد من العمل الجاد لوقف الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران عن هجماتها المتكررة بالصواريخ و الطائرات المسيرة. التي تستهدف المناطق المدنية الآهلة بالسكان و المطارات و المرافق و المنشآت المدنية بالمملكة.

 

أن بشأن الأزمة الليبية ، فقد قال معاليه  :

 " إن المملكة تواصل دعواتها للأشقاء في ليبيا بضرورة ضبط النفس و تغليب المصلحة العليا بالحفاظ على وحدة و سلامة الأراضي الليبية و سيادتها الإقليمية و إقامة حوار وطني حقيقي يقود إلى سلام شامل بين الأشقاء الليبيين " .

ads