الأربعاء 20 نوفمبر 2019 الموافق 23 ربيع الأول 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار

كتابان جديدان لعبدالغنى سعيد

السبت 07/سبتمبر/2019 - 11:51 ص
كتابان لعبدالغني
كتابان لعبدالغني سعيد
عصام الدين جاد
طباعة

أصدرت دار الحكمة للطباعة والنشر والتوزيع كتابين للكاتب عبدالغني سعيد، الأول بعنوان: الإنكار لتفاوت المعيار والذي يتناول قضية الاختلاف بين الخلق وأصناف الناس (أهل الحكمة، أهل الجدل، أهل الوعظ)، كما يتحدث فيه عن خطورة تجسيد الأفكار في المجتمع وعن مفهوم العدل وضرورته، وتربية الوالد لولده. أما الكتاب الثاني فهو بعنوان: "العبارات الرائقة والإشارات الفائقة"؛ وهو عبارة عن مجموعة من العبارات القصيرة الوجيزة تجري مجرى الحكمة والأمثال. وكان قد صدر له مُسبقاً عن نفس الدار ديوان شعر بعنوان: التِبر المسبوك.

يتناول كتاب الإنكار لتفاوت المعيار بشكل أساسى قضية مهمة وهي زيادة الاختلاف وقلة الإيلاف بين الخلق نظراً لاختلاف الأهواء وتعارض الآراء. وقد حكم الله -سبحانه وتعالى- على عباده بالاختلاف منذُ الأزل بقوله تعالى"وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ" فجعل الاختلاف بينهم حتمياً. والاختلاف هو محور الاتزان، وهو رحمةً من الله بعباده، ولولا الاختلاف والتفاوت بين الخلق لفسدت الأرض؛ فالرأى الفرد ربما زل، والعقل الفرد ربما ضل. كما يُناقش الكتاب أصناف الناس الثلاثة ( أهل الحكمة، وأهل الموعظة، وأهل الجدل) والدور الذى ينبغي على كل صنف منهم القيام به في مجتمعه حتى تستقيم الأمور ويقل اضطراب الجمهور. ثم يتعرض الكتاب بعد ذلك لعدة أمور منها: خطورة تجسيد الأفكار في المجتمع وآثر ذلك في زيادة السخف والهَزَلَ وتهميش العِلم والعقل. كما يتعرض الكتاب لمفهوم العدل وضرورته لاستمرار الحاكم وإرضاء المحكوم؛ ثم يُختم الكتاب بكيفية تربية الوالد لولده وبيان أثر التربية السليمة في تبديل الأمور وتغيير الدُهُور.

العبارات الرائقة والإشارات الفائقة عبارة عن مجموعة من العبارات والإشارات القصيرة التي تحوي بداخلها الكثير من التجارب الطويلة، هذه العبارات تجري مجرى الحكمة والأمثال. وحرص عند كتابته على أن يكون أغلب كلامه موزون، طويل المعنى، قليل اللفظ لأنه يري أنه كلما قل اللفظ تيسر الفهم والحفظ.