الأربعاء 18 سبتمبر 2019 الموافق 19 محرم 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار
كريم عادل
كريم عادل

مصر فى قمة السبع الكبرى.. مؤشرات ودلالات

الأربعاء 04/سبتمبر/2019 - 12:04 م
طباعة

تمثل مشاركة مصر فى قمة مجموعة السبع الكبرى أهمية كبرى لما تتضمنه من فرص لتعزيز ومد جسور التعاون والتكامل الاقتصادى مع الدول المشاركة فى القمة، خاصة أن لتلك المشاركة العديد من المؤشرات والدلالات سواءً على صعيد العلاقات الثنائية بين مصر وفرنسا، أو بالنسبة لأهمية هذه القمة العالمية وجدول أعمالها وأهمية المشاركة المصرية فيها، وأخيرًا على صعيد السياسة الخارجية لمصر وتعزيز مكانة مصر إقليميًا وعالمياً.

 وتتمثل أهم الأسباب وراء اختيار مصر للمشاركة لما أصبح يتمتع به الاقتصاد المصرى من قوة خاصة فى ظل معدلات النمو المرتفعة التى حققها رغم صعوبات برنامج الإصلاح الاقتصادى فالاقتصاد المصرى حقق معدل نمو فى الربع الأول من العام الحالى استطاع من خلاله أن يحتل المركز الثالث عالميًا بعد الصين والهند؛ إضافة إلى توقعات البنك الدولى بأن الاقتصاد المصرى سيكون من ضمن السبع اقتصاديات الأولى عالميًا بحلول عام ٢٠٣٠ وفى ظل الإشادات العالمية التى حصل عليها الاقتصاد المصرى، ويضاف إلى كل ذلك حجم الاستثمارات الأجنبية التى نجح مناخ الاستثمار فى الدولة المصرية فى اجتذابها وسحبها من دول أخرى؛ كل ذلك جعل من الاقتصاد المصرى اقتصادًا واعدًا فى إفريقيا والشرق الأوسط تسعى كافة الدول والاقتصاديات العظمى إلى التعاون معه والاستفادة من تجربته الناجحة فى الإصلاح الاقتصادى.

كما أن دعوة مصر للمشاركة تعد بمثابة شهادة جديدة للدولة المصرية على أنه يتوافر بها مناخ آمن للاستثمار وإمكانية التعاون معها اقتصادياً؛ وهو ما سيعود بالإيجاب على الاقتصاد المصرى خلال الفترة المقبلة خاصة أن هذه المشاركة ستعزز من دور مصر فى القارة الإفريقية خاصةً فى ظل رئاستها للاتحاد الإفريقى وعملها على تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة فى القارة السمراء.
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads