الإثنين 14 أكتوبر 2019 الموافق 15 صفر 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار
كريم عادل
كريم عادل

مبادرة حياة كريمة

الثلاثاء 06/أغسطس/2019 - 07:21 م
طباعة

تسهم مبادرة حياة كريمة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي في سد الفجوة التنموية بين القرى والاستثمار في العنصر البشري؛ وشعور المواطنين بأنهم يعيشون في مجتمع حريص على توفير حياة كريمة لهم مما يساهم في تهيئة مناخ صحي وتعليمي واجتماعي جيد يزيد من قدرتهم على العمل والإنتاج والذي بدوره يؤدي إلى تحقيق التقدم والنمو الاقتصادي. 

إضافة إلى ذلك فقد ساهمت هذه المبادرة منذ الإعلان عنها في تحقيق الترابط والتكاتف بين مختلف مؤسسات الدولة والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية فضلاً عن رغبة الشباب والأسر المصرية في المشاركة والإسهام في إنجاح هذه المبادرة؛ فدائماً ما تزيد المبادرات والمشروعات التي يطلقها السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي في تحقيق الترابط والتكاتف بين مختلف فئات الشعب ليصبح الجميع على قلب رجل واحد وهدف واحد.

ويعتبر إطلاق المؤتمر الأول لمبادرة حياة كريمة ضمن فعاليات المؤتمر الوطني السابع للشباب دلالة على أن هناك سلسلة مؤتمرات ستعقد حول مبادرة حياة كريمة لعرض ما تم التوصل إليه من نتائج وتقييمها ووضع الخطط والرؤى المستقبلية للعمل على استكمال هذه المبادرة خاصة وأن وزارة التضامن الاجتماعي وضعت مجموعة من مؤشرات قياس الفقر والأهداف العامة لمتابعة وتقييم العمل والنتائج وتطوير الأداء وتعديل المسار إذا ما تتطلب الأمر ذلك.

وستساهم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر التي سيتم إنشاؤها ضمن هذه المبادرة والبالغ عددها ١٢٥٢ مشروع على مستوى ٦١٤ قرية في ١٦ محافظة في توفير ٩,٨ مليون فرصة عمل للشباب مما يساهم في زيادة معدلات التوظيف وانخفاض معدلات البطالة وزيادة معدلات التشغيل والإنتاج وبالتالي زيادة الناتج المحلي الإجمالي وزيادة معدلات النمو.



ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads