الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار
مساعد الليثي
مساعد الليثي

نمو المؤشرات ومؤشرات النمو

الثلاثاء 06/أغسطس/2019 - 07:18 م
طباعة
من الضرورى أن تتوجه الحكومي الفوري نحو الصناعة والزراعة وها هي حكومة الدكتور مصطفى مدبولي تضع أولى أقدامها على هذا الطريق من خلال خريطة استثمارية إليكترونية ومناطق استثمار صناعي في عدة محافظات وطرح مئات المشروعات الصناعية بالمدن الجديدة بالقاهرة والمحافظات أيضاً، إلى جانب افتتاح مجمع صناعي ضخم بمنطقة مرغم بالإسكندرية تضمن طرح مجموعات من المصانع الجاهزة ليدخل المستثمر من الاستحواذ إلى الإنتاج مباشرة، بهذا فقط يمكن أن نتحول من نمو المؤشرات إلى مؤشرات النمو التي تؤدي إلى تنمية حقيقية، الأهم الآن الاستمرار والتوسع في طريق الإنتاج الذي تأخر سنوات تضاعفت خلالها الديون الخارجية والداخلية على حد سواء.

على الحكومة الاستمرار وتشجيع أصحاب الأموال على استثمارها بدلاً من تشجيعهم على إيداعها في البنوك، بداية من الأرقام البسيطة كعشرة آلاف جنيه أو أكثر قليلاً، لو وفرت الحكومة مناخاً حقيقياً يعتمد على قرارات وتشريعات جديدة تخص المشروعات الصغيرة واستصلاح الأراضي فقط لشارك ملايين المصريين في بناء وطنهم قبل بناء أنفسهم، ففتح وتسهيل طريق النجاح للأفراد هو بداية نجاح الأمم وتقدمها، يجب أن تنهي الحكومة فكرة الجباية على كل مشروع صغير تحاصره الضرائب من ناحية والتراخيص والمحليات من ناحية أخرى وشروط التمويل التعجيزية من ناحية ثالثة، وهو ما يجعل الشاب يفكر ألف مرة قبل بناء ورشته أو مصنعه الصغير، وأخيراً إن تخلت الحكومة عن سياسة "الآذان الصماء" وكونت لجان تضع أطراً وأفكاراً للقضاء على تلك المخاوف مع الاستمرار في فتح الطريق أمام الصناعة والزراعة لتغير شكل مصر اقتصاديا في غضون سنوات قليلة.

ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads