الإثنين 14 أكتوبر 2019 الموافق 15 صفر 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار
مساعد الليثي
مساعد الليثي

ماذا بعد تحقيق مصر ثالث أعلى معدل نمو في العالم

الجمعة 19/يوليه/2019 - 03:27 ص
طباعة
دائما ما نحاول أن نتعلق بكل خبر إيجابي يبث فينا الأمل في غد أفضل لمصرنا الحبيبة، فرغم زيادة أسعار المواد البترولية وكل مصادر الطاقة خلال الأيام القليلة الماضية وما سينتج عنها من زيادة الأعباء على المواطنين، إلا أن مجلة "الإيكونومست" بثت خبرا مفرحا على مستوى الأرقام والإحصاءات الاقتصادية يتمثل في تحقيق مصر ثالث أعلى معدل نمو اقتصادي على مستوى العالم خلال الربع الأول من عام 2019، ورغم أن هذا الخبر يحتاج لمزيد من العمل والجهد وتغيير بعض الاستراتيجيات حتى يشعر المواطن بثمار هذا النمو إلا أنه الخبر الأبرز والأهم من الناحية الاقتصادية هذا الأسبوع.

وكانت قائمة مجلة "الإيكونومست" الدورية للنمو الاقتصادي حول العالم خلال الربع الأول من عام 2019، كشفت عن احتلال مصر المرتبة الثالثة بمعدل 5.6%، فيما جاءت الصين في المرتبة الأولى بمعدل نمو يقدر بـ6.4%، تبعها الهند في المرتبة الثانية بمعدل نمو 5.8%.

ووضعت مجلة "الإيكونومست" الفلبين في المرتبة الرابعة بمعدل نمو اقتصادي يقدر بنحو 5.6%، ثم إندونيسيا بمعدل نمو يقدر بنحو 5.1%، تليها بولندا في المرتبة السادسة بمعدل نمو يقدر بنحو 4.7%.

وفي السياق ذاته شهدت بعض الدول تراجعًا في معدلات النمو الاقتصادي، وعلى رأسها "إيطاليا، وسجلت تراجعًا في معدلات نموها بنحو 0.1%، تليها تركيا بنحو 2.6%، والأرجنتين بنحو 5.8%".

استوقفني تعليق الخبير الاقتصادي الكبير هاني توفيق على خبر الإيكونوميست على صفحته الشخصية والذي قال فيه أنه خبر يستحق الإشادة والفخر ، ولكن يتبقى :
١) استدامة عناصر و تركيب مكونات معدل النمو ( مزيد من الإنتاج والتشغيل والتصنيع والتصدير على حساب القطاع العقاري والمقاولات).
2) تحول النمو إلى "تنمية" و المزيد من العدل فى وصول و توزيع ثمار هذا النمو على كل فئات الشعب.

وأرى أن تعليق الخبير الاقتصادي الكبير يلخص المشهد كله بمعنى أنه لكي يشعر المواطن بثمار ارتفاع معدل النمو، وبمعنى أدق لكي يكون ارتفاعا حقيقيا للنمو وليس ارتفاعا شكليا، لابد أن تتوجه الدولة لزيادة الإنتاج الزراعي والصناعي تحديدا وبأقصى سرعة ممكنة ليتحول النمو الرقمي إلى تنمية حقيقية يمكن أن يتبعها عدالة في التوزيع تشعر المواطن بالتحسن المنشود.
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads