الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار
مجدى عبدالحليم
مجدى عبدالحليم

مكر الإخوان أفسده الله

الأربعاء 26/يونيو/2019 - 10:18 م
طباعة
لم يكن أكثر المتشائمين فى جماعة الإخوان يتصور أن يخرج مشهد وفاة الرئيس محمد مرسى على هذا النحو بأن يأتى من محبسه الانفرادى فى إحدى سيارات الشرطة إلى مقر المحكمة فى إحدى جلسات قضية التخابر مع قطر ويلتقى داخل القفص مع باقى المتهمين من جماعة الإخوان ويطلب الكلمة قبيل انتهاء الجلسة فتسمح له المحكمة ويتحدث فيها بصوت عال يقرع آذان الجميع ولمدة خمس دقائق أو يزيد ولا يدرى أحد أن ملك الموت ينتظره وينظر إليه حتى يفرغ من خطابه فيؤمر بأخذ الروح من الجسد داخل هذا القفص الزجاجى وسط أقرانه ويسقط الجسد بلا روح.
سقط جسد محمد مرسى وسقطت معه كل مخططات الإخوان لهذه اللحظة باندلاع ثورة عارمة تأكل الأخضر واليابس أيا كانت أسباب الوفاة ومكانها فقد كانوا ينتظرون هذه اللحظة لتوجيه ضربتهم الكبرى إلى مصر ومعهم منظمات المجتمع الدولى هيومان رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية والأذرع الإعلامية ودولتى تركيا وقطر بكل إمكانياتهما.
فمن الذى دبر لوفاة الرجل لتخرج بهذه الكيفية ولا تكون لحظة تنفيذ حكم الإعدام، أو داخل محبسه الانفرادى أو مستشفى السجن أو حتى أثناء نقله من محبسه إلى قاعة المحكمة، بل بعد حديثه للمحكمة ولسان حالهم يقول يا ليته لم يتحدث، ليته لم يطلب الكلمة وليت المحكمة لم تستجب له.
لاشك أن هناك إرادة لله وقيومية له على خلقه شرحها الشيخ الشعراوى بعد نجاة الرئيس حسني مبارك آنذاك من محاولة اغتيال فى إثيوبيا، وأرد الله أن يحكم الإخوان مصر عاماً كاملاً بإرادة منه سبحانه وتعالى، وظنوا وقتها أن ذلك بجهدهم وكفاحهم وحشودهم على الأرض وكتائبهم الإلكترونية وتحكمهم فى وسائل الإعلام المحلية والعالمية وشبكات التواصل الاجتماعى.
وعندما شاءت إرادة الله أن ينزع الملك منهم، ظنوا أن الذى فعل ذلك هو الرئيس عبدالفتاح السيسي وراحوا يجيشون الشعب المصرى ضده فلم يفلحوا وراحوا يخربون المنشآت وأبراج الكهرباء ويجندون ويشجعون على العمليات الإرهابية، وكم قتلوا من الجنود والضباط فى الجيش والشرطة، فهل عاد لهم الحكم، هل نجح مكرهم وتدبيرهم؟
ثم جاءت وفاة محمد مرسى لتكون شاهداً على مكر الإخوان فماذا يفعل مكرهم وكيدهم أمام مكر الله وكيده، إنه البهتان الذى نزل على الإخوان، ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله.

ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads