الثلاثاء 23 يوليه 2019 الموافق 20 ذو القعدة 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار
سناء سراج
سناء سراج

بناء البشر أهم من بناء الحجر

الإثنين 24/يونيو/2019 - 07:41 م
طباعة

تبني الرئيس عبدالفتاح السيسي في مؤتمر الشباب العالمي في دورته الثانية الذي أقيم بمدينة السلام بشرم الشيح بحضور شباب من جنسيات مختلفة، وتطرق المؤتمر إلى فكرة تغيير أسلوب الحياة الغذائية لدى التلاميذ والطلاب في المدارس والجامعات وذلك من خلال فعاليات المؤتمر حيث تم عرض عدة تقارير عن شباب الجامعات والمدارس.

ولفت التقرير نظر الرئيس السيسي إلى أن البدانة تسيطر على الكثير من تلاميذ المدارس وطلاب الجامعات وذلك يرجع للثقافة العامة الخاطئة في أسلوب الحياة وبعض الموروثات من العادات الغذائية الخاطئة وفي الإطار العام لسياسة الدولة لخلق جيل من الشباب أصحاء ذهنيا وبدنيا وذلك من خلال تطوير التعليم وممارسة الرياضة بكثافة وتعميمها من خلال أنشطة المدارس والجامعات والحياة بشكل عام فلابد أيضا أن تتكامل المنظومة والبيئة الصحية الملائمة من خلال عدة وسائل أهمها أن نقضي على البدانة والسمنة وخاصة لدى الأطفال والشباب قادة المستقبل وكما قال الفيلسوف الدكتور محمد عثمان الخشت أستاذ الفلسفة ومقارنة الأديان بكلية الآداب ورئيس جامعة القاهرة من خلال مشروعة تطوير العقل المصري أننا لابد أن نتعلم كيفية تغيير طرق التفكير حتى يحدث التطوير فمهما خلقنا أفكار جديدة وحديثة أو حتى تم استيرادها وحاولنا تنفيذها بنفس الطرق التقليدية المتوارثة القديمة لن يحدث التطوير.

ومن أهم الطرق الجديدة التي فكرت فيها وهي استبدال نوعية الطعام المقدم في الكافيتريات داخل الجامعات فأغلب أو تقريبآ كل الأطعمة والمأكولات المقدمة غير صحية ومشبعة بالدهون المهدرجة وتفتقر إلى الطعام الصحي كلها من الدقيق الأبيض (الفينو) والبطاطس المقلية والكريب والبيتزا والسندوتشات السوري والكثير والكثير من الأنماط المختلفة التي تؤدي إلى البدانة والكسل والخمول لدى الشباب والتأخير في التحصيل العلمي والدراسي وعدم الابتكار والإبداع  وخاصة مع عدم ممارسة الرياضة بشكل منتظم وذلك نتيجة لسارق الوقت والعمر الذي يسمى الموبايل والاندرويد ومواقع التواصل الإجتماعي ووسائل الميديا المختلفة والمتنوعة التي تسرق أغلب  وقتنا.

الفكرة ان كل جامعة بها كلية الزراعة وكلية الطب البيطري  وبها منتجات اورجانيك طبيعية بدون هرمونات مثل أنواع الخضروات والفواكه ومنتجات الألبان والدواجن واللحوم والمخبوزان وغيرها لماذا لا يوضع شرط وقيد لمستأجري الكافيتريات بتصنيع وبيع منتجات صحية للشباب وان يتم التوريد من خلال الجامعة كليتي الزراعة والطب البيطري وان يتم عمل وجبات صحية تحتوي على أنواع متكاملة من احتياجات جسم الإنسان وأن تصنع بطريقة صحية ويكون هناك إشراف من متخصصين على تلك الكافتيريات وبهذه الطريقة يصبح هذا أسلوب حياة للشباب فيما بعد في حياتهم وفيما بعد ايضا عند تكوين أسرة وخلق جيل جديد مختلف..

ومن هنا نعود لفكرة تطوير العقل المصري من خلال تغيير طرق التفكير الذي يتبناه الدكتور محمد عثمان الخشت ايضا من الضروري أن تطبق هذه الفكرة على طلاب المدارس فهم الأساس الذي يبني عليه مراحل العمر من بنيان فكري وجسماني، وعمل دورات وندوات توعية للأمهات  بتغيير أسلوب إعداد الطعام للطفل والطالب بطريقة صحية ومكونات طبيعية وممكن استبدال الوجبات المدرسية

{{ البسكويت الحجري }} اللي محدش بياكلها والعيال بتضرب بعض بيه… بعمل وجبة صغيرة صحية و لتكن فيها خبز القمح كامل الحبة وثمرة فاكهة وخضار مثل السلطة وأي نوع من الجبن أو اللحوم أو الدواجن حتى لو قدمت بأسعار مخفضة ومدعمة وهنا يأتي دور المجتمع المدني ورجال الأعمال والجمعيات الخيرية والتبرعات وان تسهم الوكالات الإعلانية والقنوات الفضائية بإنتاج وعرض إعلانات توعوية وان ترفع عن عاتق الدولة عمل كل كبيرة وصغيرة  ذلك   للمساعدة في ترسيخ تلك الأفكار لبناء الإنسان وكم اتمنى ان تقبل الأفكار أو تناقش أو تطرأ عليها تعديلات أو تقدم مقترحات من أخرين بدلا من أن تترك الأفكار تذهب سدى وكم اتمنى ان تبادر الجامعة العريقة درة الجامعات جامعة القاهرة فى تبي هذه الفكرة ودراستها وتنفيذها ويكون لها السبق وتعمم فيما بعد بين الجامعات المصرية حيث{{{ أن بناء البشر أهم .. من بناء الحجر}}} 

 


ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads