الثلاثاء 23 يوليه 2019 الموافق 20 ذو القعدة 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار
مساعد الليثي
مساعد الليثي

غياب التعريفات كارثة اقتصادية

الأربعاء 19/يونيو/2019 - 06:05 م
طباعة
أولى خطوات تشخيص الغيبوبة الفكرية، استخدام الشخص لمصطلحات ومسميات لا يدرك تعريف دقيق لها، ولا يجيد التفريق بين بعض المفاهيم وبعضها الأخر كالخلط المعروف بين الطيبة والسذاجة، وأولى مراحل العلاج تتمثل في مراجعة تعريف كل مصطلح وماهيته وحدوده للفصل بين بعض المفاهيم التي قد تكون متناقضة ويضعها الشخص في بوتقة واحدة، فلابد لممارسة حياة اجتماعية سليمة تحديد معنى الصداقة والأخوة والجيرة والأب والأم والزوج والزوجة والحب والثقة والمقبول وغير المقبول والواجبات والحقوق الملازمة لكل تعريف بحيث لا يطغى مصطلح على آخر. كتبت ذلك للتأكيد على مقولة صديقي العزيز المهندس يسري عبدالحميد وهي "مشكلة مجتمعاتنا الرئيسية غياب التعريفات" وكان يقصد وقتها العلاقات الاقتصادية وليس والعلاقات الاجتماعية وحدها، ولعل غياب المفاهيم والتعريفات الاقتصادية أخطر بكثير فهي تؤخر أمم وتهدم اقتصادها وتؤسس لفشل مستمر لا يتوقف إلا بوضع حدود دقيقة لكل مفهوم ووظيفة وقرار، بحيث لا تتداخل الأدوار ولا تصطدم الخطط الموضوعة بالواقع المغاير لمعالمها وتفاصيلها.

ولترجمة ما سبق لابد لتحقيق تنمية حقيقية تحديد تعريف واضح للتنمية وأوضح لمعدل النمو وآخر لحجم الاستثمارات المتدفقة ورابع لفائض الموازنة وخامس لتحرير سعر الصرف وغيرها من المصطلحات التي تتداول حسب الهوى فنجد مثلا تنمية بلا تنمية وفائض بلا فائض وتحرير مشروط ومعدل نمو لا يشعر به المواطن.

ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads