الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 الموافق 18 محرم 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار

الخبير الدولى الدكتور رجب عبداللطيف: التنمية البشرية تسهم فى نجاح المؤسسات والمدعون آفة المجتمعات

الأربعاء 19/يونيو/2019 - 05:41 م
جريدة الكلمة
حنان موسى
طباعة
وتخدم الحماية الاجتماعية للأفراد وتنمية المهارات
تدريب الشباب مهنياً.. ومساعدتهم على اكتساب مهارات العمل الضرورية

قال الدكتور رجب عبداللطيف محمد الاستشاري الدولى فى التنمية البشرية والعلوم الإدارية والإرشاد الأسرى والتربوى، إن التنمية البشرية هي الزيادة والنمو؛ وكلمة البشرية معناها أنها تخص البشر فالإنسان هو صانع التنمية البشرية وهو هدفها ويمكن القول إنها تنمية الناس بالناس وللناس وتقنية سريعة للوصول إلى الهدف المنشود. وتحدث عن أهمية التنمية للفرد، قائلاً: هي تشكيل شخصية الفرد عبر المراحل التي يمر بها وتساعده على اتساع تفكيره وأيضاً تطور من شخصيته ومهارته وإعطائه أكبر قدر ممكن من الإبداع وحب واحترام وتقدير الذات.

وأضاف عبداللطيف في حوار لـ"الكلمة" إن التنمية البشرية لا تهتم بالفرد فقط بل تهتم بالفرد وبالمجتمع ومؤسساته وإمكانياته، والعامل الأساسي الذي ترتكز عليه هي بث الطاقة الإيجابية لدى الأفراد وهي عملية مستمرة وتسعى للأفضل دائماً وهذه التنمية تحتاج إلى مدربين كي ينشروها، كل هذا وأكثر في سطور الحوار التالي..

 *فى البداية.. ما تعريف التنمية البشرية كمفهوم حديث؟

التنمية البشرية، تعنى النماء والنمو البشرى وهى تنمية الفكر البشرى بمعنى أن أى سلوك وراءه فكر واعتقاد فعلى سبيل المثال (الإنسان الذى يعيش بلطجياً، لديه فكر واقتناع أنه لكى يعيش ناجحاً ويحصل على حقوقه لابد أن يعيش هكذا) وغير ذلك من الاعتقادات ومن يلتحق بكلية طب أو هندسة هو لديه اعتقاد أنه لكى يعيش حياة كريمة لابد أن يكون له قيمة علمية  ولذلك فإن الهدف من علم التنمية البشرية هو تنمية الفكر البشرى من الفكر المعوج إلى الفكر المستقيم من خلال تعليم مهارات يحتاجها كل إنسان للنجاح فى الحياة مثل فن التعامل مع الناس ومهارات التحدث والإقناع والتفكير الإبداعي وغيرها من المهارات المختلفة التى تساعد الإنسان على النجاح فى الحياة، ولكنها عموماً مجموعة من العلوم -أغلبها حديثة- تهدف إلى الارتقاء بالذات ومساعدة الإنسان في تحقيق أهدافه وتطوير قدراته الذاتية؛ على سبيل المثال علوم نفسية مثل البرمجة اللغوية العصبية ومنها علوم خاصة بالذاكرة وتحسينها ومنها علوم لإدارة الذات مثل التخطيط.

*وما أهداف التنمية لبشرية؟ 

 من أهم أهدافها، صقل مهاراتك وتطوير كفاءاتك وأيضاً تزويدك بمهارات جديدة حتى تقوم بأداء جميع المهام المطلوبة منك على أكمل وجه) وتنمية إدراكك لقيمتك كإنسان –  فأنت أيها الإنسان أشرف وأكرم مخلوق كما قال تعالى (ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر) وأن تعلم أن قيمتك تساوي ما تضيف إلى الحياة بين ميلادك وموتك وتنمية إدراكك لقدراتك العقلية والنفسية والروحية.

وهل تعلم أن قدراتك العقلية هي في الحقيقة قدرات لا حدود لها؟  وهل تعلم أن البشر لا يستفيدون إلا بما يقل عن 5 % من قدراتهم العقلية؟ هل تعلم أنه بالرغم من تقدم العلوم النفسية وعلى كثرة الدراسات والأبحاث عنها، هل تعلم أن النفس البشرية لا تزال لغزاً يحتار أمامه علماء النفس وأطباؤها؟ هل تعلم أن الطاقة الروحية بداخلك هي طاقة جبارة لا يعوقها عن الوصول إلى هدفها أي شيء فقط إن استخدمتها بالطريقة الصحيحة؟ واستبدال معتقداتك الضارة بمعتقدات أخرى مفيدة يعني الاعتقاد في أنك قادر على النجاح والتخلص من الاعتقاد بأن النجاح صعب أو مستحيل واستبدال عاداتك الضارة بعادات أخرى مفيدة مثل المحافظة على الوقت والمحافظة على احترام المواعيد والابتعاد عن التسويف وإتقان العمل والتعاون مع الزملاء وتنمية مهاراتك الحالية وتزويدك بمهارات جديدة.

فالنجاح في الحياة يتطلب إتقان مهارات عديدة، فإن من أهم ما تقوم به التنمية البشرية هو مساعدتك على تنمية واكتساب مهارات متعددة مثل: إقامة علاقات عمل وعلاقات أسرية قوية وناجحة وإدارة وقتك للوصول إلى أقصى استفادة والاتصال الفعال وفن الإنصات والتفاوض، وتنمية الصفات والحالات الإيجابية والحميدة مثل الإيمان، الصدق، الثقة بالنفس، حب العمل، الصبر، المثابرة، الرضا، وهدوء الأعصاب.

*هل ترى أن له مقدرة فعلية لإحداث التغيير إذا تم الأخذ به؟

التنمية البشرية لها قدرة كبيرة وفعلية للتغيير لأن أى تغيير فى أى دولة يحدث عن طريق الأفراد فإذا كان الفرد مثقف ومبدع ومبتكر بالتالى يستطيع أن ينتج آلات توفر الوقت والمجهود ويكون لديه فكراً إبداعياً يصل ببلاده إلى أعلى مستويات النجاح وتصبح دولة متقدمة؛ لذلك التنمية البشرية من أهم الوسائل لتنمية المجتمع لأنها تقوم على تنمية الفرد الذى هو أساس المجتمع وعلوم التنمية البشرية باختلاف أنواعها لها مقدرة عالية جداً على إحداث تغييرات في غاية القوة بشرط تقديمها بشكلها العلمي الصحيح بعيداً عن الكلام الحماسي الفارغ والدعايات الكاذبة.

 *ماذا عن الثقة بعلم التنمية البشرية والتشكك في قدرتها على إحداث التغيير؟

تختلف الثقة من مجتمع لآخر ولكن بالنسبة للمجتمع المصرى فمن الظاهر أنهم لا يثقون فى التنمية البشرية وذلك لعدة أسباب ومن أهمها ضعف بعض مدربى التنمية البشرية وذلك فى اعتمادهم على تلقين المعلومات بصورة لا تحدث تفاعل وأيضاً عدم وجود دور فعال لوسائل الإعلام المختلفة لتوعية الناس بمعنى التنمية البشرية وأهميتها فى المجتمع وكما يقال (الإنسان عدو ما يجهله)؛ فبدون تسليط الضوء والتوعية بأهمية علم التنمية البشرية لا أحد يقبل عليه ولذلك لا تظهر التنمية البشرية وهذه من أهم تدهور التنمية البشرية فى مجتمعنا. 

وبالنسبة لثقة الناس فهذا يتعلق بما عرفوه وطبقوه ووجدوا فيه استفادة حقيقية، وهذا يتوقف بشكل كبير على من قرءوا له أو سمعوا منه، فإن كان مدرباً أميناً حريصاً على نقل العلم بشكل صحيح فلا شك سيجدون الفائدة بإذن الله ويثقوا في العلم -لأن العلم في ذات نفسه في غاية النفع كما ذكرت سابقاً- وإن كان مدرباً غير أمين أو ليس عنده العلم الحقيقي ليقدمه فالنتيجة معروفة.

*كم نسبة الاستجابة والتغيير التي تحدث إذا تم الاقتناع بالتنمية البشرية؟

تختلف على حسب بعض الأمور أولاً قدرة المحاضر وتأثيره فى الآخرين ومقدرته على الشرح وتبسيط المعلومة وخبرته لها أهمية كبيرة فى تحقيق الهدف ودور الإعلام فى التوعية وفتح القنوات لتوصيل المعلومات وتكتل الجهود الحكومية لو اجتمعت هذه الشروط فى توفير كوادر فى التنمية البشرية  فسوف يكون لها تأثير قوى جداً وتحقق استجابة بنسبة 90 % من التغيير فى الناس. 

 *ماذا نحتاج لنشر الثقافة والتنمية بشكل واسع؟

هناك عدة جوانب، أولها أن تعلم الدولة قيمة الثقافة والمثقفين؛ فلابد من التطوير وفتح الباب أمام المؤسسات الثقافية بشكل مقنن ولابد من عملية تطوير للمحاضرين، ومدربي التنمية البشرية، لابد أن يكون هناك إكساب مهارات للمتدربين وتوصيل معلومة بسيطة من خلال طرق أدبية بسيطة، والبعد عن التعقيد والملل، والاعتماد بشكل كبير عن توصيل الأفكار الثقافية من خلال وسائل الميديا والمنصات التلفزيونية، وده يحتاج إلى ضبط ما يعرض.

* لماذا لا يدرس علم التنمية البشرية في المدارس والجامعات؟

علوم التنمية البشرية علوم دنيوية في الأساس نتجت عن الملاحظة والتجربة، ولكن في نفس الوقت لا مانع من وجود بعض من هذه المعلومات أو أساسياتها في تراث أمة من الأمم، فهذه العلوم -أغلبها- علوم قامت بوضع قواعد لأشياء موجودة بالفعل فعلم النحو عبارة عن قواعد لنطق اللغة العربية نطقاً صحيحاً، كذلك علوم التنمية البشرية هدفها دراسة التفوق البشري ووضعه في قواعد، والتفوق البشري موجود على مر الزمان بدون أن يدرسه أحد، ولكن العلوم التنموية جاءت لوضع قواعد لهذا التفوق بحيث يمكن لأي أحد أن يطلع عليها ويطبقها.

ولذلك نتساءل لماذا لا يدرس علم التنمية البشرية في المدارس والجامعات مع أنه علم مهم جداً فى تنمية الفكر البشرى وتحويل الإنسان لشخص ناجح بمهارات مختلفة ولذلك نحن نحتاج إلى كوادر علمية تبلور قواعد علم التنمية البشرية لمنهج علمى يدرس حتى يكون الطالب لديه مهارات تفيده فى الحياة من إدارة الأزمات وحل المشكلات وفن التعامل مع الناس.

* التنمية البشرية يراها البعض الخلاص للبشرية من همومها وأحزانها؟

هى تحول الإنسان من شخص عادى إلى شخص ناجح فى الحياة وبالتالى سوف يكون الإنسان سعيداً فى الحياة بهذا النجاح وفى نفس الوقت على العكس يصاب بتعاسة واكتئاب إذا أحس بالفشل فى الحياة ولذلك فهى عامل كبير من عوامل السعادة فى الحياة وعلوم التنمية البشرية الحقيقية ليست مناهج حياة حتى نقول إنها السبيل إلى الخلاص، ولكنها مجرد وسائل للتحسين، مع ضرورة وجود المنهج الحياتي المتمثل عندنا -كمسلمين- في ديننا، ولكن من منا لا يريد تحسين حالته النفسية ومستوى أدائه في العمل والتخلص من المشاكل النفسية التي يواجهها؟
*ما المعوقات التي تواجه التنمية البشرية أو القائمين على تدريب هذا العلم؟

الإدعاءات الفارغة وعدم تقديم العلم الحقيقي من قبل بعض المدربين المتواجدين على الساحة من أهم المعوقات، وهذا كما قلت سابقها يؤدي إلى ضعف ثقة الناس في هذه العلوم مع الوقت، وما ذلك إلا لأنها لم تقدم بشكلها الحقيقي، ولكن إن اهتم المدربون بتقديم الصورة العلمية الصحيحة لهذه العلوم فلا شك أن الأمر سيختلف بشكل كبير بإذن الله.

ومن العوامل المطلوبة لانتشار هذا العلم هى وسائل الإعلام فبدلاً من الطعن فى التنمية البشرية بشكل غير مباشر من خلال بعض الأعمال الفنية يمكن تقديم كوادر لهم برامج متخصصة لتعليم أولادنا وتعلم المديرين والموظفين والأزواج وتعلم فئات المجتمع كله أساليب النجاح فى الحياة سواءً فى العمل أو فى الحياة الزوجية لأنها لها قدرة على التغيير فالعامل الأساسى لانتشار هذا العلم هو وسائل الإعلام له ركزت على بأنه علم مهم وبالتالى يكون هناك معرفة عند الناس وفهمها مع وجود كوادر وخبرات علمية تؤثر فى الناس بشكل إيجابي ومحسوس فبالتالى ينتشر علم التنمية البشرية.

ads