الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 الموافق 18 محرم 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار

ليلة امتحان الثانوية العامة ... قلق وتوتر وخوف

الخميس 13/يونيو/2019 - 03:56 ص
جريدة الكلمة
سلمي نبيل
طباعة

يعيش طلاب الثانوية العامة الأن فترة من أهم فترات حياتهم وهي فترة اختبارات الشهادة الثانوية، ففيها يرسم كل طالب أول خطوة واضحة في مستقبله حيث يتحدد بعدها الكلية التي سيلتحق بها جزاءاً لمجهوده وسعيه وعناءه هو وأسرته طوال هذه الليالي العصيبة لذلك قررت "الكلمة" مشاركة الطلاب أجواء  ليلة الامتحان وبماذا يشعرون في ليلة كل امتحان !!

 حيث قالت سارة أنها تحاول أن تنام جيداً لتستطيع الاستيقاظ والتركيز في  ليلة الامتحان وتحاول أسترجاع المعلومات قدر المستطاع ولا تحتاج لحل نماذج الامتحانات لأنها كانت تحل هذه النماذج طوال الفترة الماضية وتحاول من التقليل توتر أصدقاءها ثم تغلق الكتاب تماماً حتي لا تتوتر وتبدأ المعلومات في التداخل وتبدأ في الصلاة والدعاء إلي الله  .

بينما قال أحمد أنه يستيقظ مبكراً لتناول الفطار ثم يذهب إلي الجيم قليلاً ليخرج الطاقة السلبية التي بداخله حيث أنه يشعر بالتوتر الشديد والقلق إزاء الأمتحان القادم خاصة أول امتحان وهو امتحان العربي ذو الفروع الكثيرة ثم يعود إلي المنزل ليراجع دروسه ويحل نموذج أو نموذجين من الامتحانات السابقة وينام ليستطيع أن يستيقظ للامتحان وهو في كامل نشاطه.

وأضافت رضوى قائلة أن ليلة الامتحان بالنسبة لها تمثل كابوس مرعب لا ينتهي أصلاً إلا عند تسليم ورقة الامتحان بعد نهايته في اليوم التالي وتبدأ هذا اليوم الشاق بالصلاة والدعاء إلي الله ثم تقوم بالمذاكرة والمراجعة علي أغلب الدروس وخاصة الدروس الصعبة في هذه المادة ولا تستطيع الخلود إلي النوم من شدة القلق والتوتر فتظل مستيقظة حتي موعد الامتحان.

وقال محمد أنه يفضل الأستيقاظ مؤخراً ليتسطيع المذاكرة والمراجعة جيداً وحتي لا ينسي المعلومات التي يدرسها ويحاول  حل الامتحانات كثيراً ويمكن أن يأخذ راحة قليلة وسط المذاكرة يستمع فيها إلي الموسيقي المفضلة لديه أو التحدث مع أسرته قليلاً أو مشاهدة التلفاز فما يريد الوصول إليه هو محاولة التخلص من التوتر والخوف الذي يسيطر عليه.

وقالت شيماء أنها تستقيظ مبكراً وتبدأ يومها بشرب كوب نسكافيه ثم تصلي وتبدأ مذاكرة ولكنها تفضل مذاكرة المادة من ملازم المراجعة وأنها تحاول تقسيم المنهج علي أيام الأجازة قبل ليلة الامتحان حتي لا تشعر بالإرهاق والتوتر في ليلة الامتحان تذاكر ساعتين وتأخذ راحة نصف ساعة ثم تعود للمذاكرة مرة أخرى وتقضي هذه الراحة في الحديث مع الأشخاص المقربين منها وتظل مستيقظة حتي موعد الامتحان وهذا بسبب التوتر والخوف الشديد.

الكلمات المفتاحية

ads