الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار
أحمد صابر
أحمد صابر

دمار الاستهتار وقطار النار

الخميس 14/مارس/2019 - 07:20 م
طباعة

تعمدت أن أكون آخر من يكتب عن هذه الكوارث المتكررة، وتعددت الأسباب والكوارث واحدة وهى تدمير الإنسان الذى هو بنيان الله لهذا لعن الله من هدمه تحت أى مقياس لهذا أتحدث بنقد بناء لأن أغلى شىء عند الله هو الإنسان ومن ثم من أعظم الرسائل الإنسانية هى العمل على أمن وسلامة الأوطان التى هى أمانة فإذا ضيعتم الأمانة فانتظروا الساعة.


أولاً لا فائدة من البكاء والندم والعتاب ولا حتى الحساب سيعيد أرواح العباد وحرق القلوب قبل الأجساد خاصة أنها لم تكن الأولى من نوعها وربما لم تكن الأخيرة إن استمر الأمور على هذه الطريقة المهينة للإنسانية، وبالتالى لا بد من حلول عملية وليس كلامية أو فرقعة إعلامية على صفحات الجرائد والقنوات والسوشيال ميديا كفانا استخفافًا بعقول الناس والاستهتار ببنيان الله فما زاد عن حده انقلب ضده، ومعظم النيران من أقل الشرر فلو كل مسئول تعامل بجدية وتوفرت له كافة الإمكانيات التى تجعله يحاسب ويعاقب بنفس الكيفية لأن الجزاء من جنس العمل، وللأسف الشديد الأمور تبدو غامضة عقب كل كارثة ومن ثم الإهمال المدمر عامة فى معظم مؤسسات الدولة وما خفى كان أعظم وخاصة فى منظومة السكك الحديدية وغيرها من قطاعات الدولة وفى الحقيقية تعبنا من الكلام فى أدنى حقوق الإنسان بل وسأمنا الكتابة، وكنت حريصًا جدًا ومتعمد فى ذهابى وعودتى من الإسكندرية أن أركب قطار الساعة السادسة صباحًا ذهابًا وقطار الساعة الثانية ليلاً فى العودة وهو قطار لا يصلح حتى للفئران وليس للإنسان وذلك لكى أرى بنفسى عجب العجاب وعلى طبيعة الحال من بؤس وألام وموت من الإهمال والازدحام، لحم بشر على بشر، وسمك لبن تمر هندى فمهما قلت وشرحت فلا ولن يتخيل أحد ما رأيته من فساد وإهمال إلا الذى عاش هذا بنفسه، وأخيرًا لله الأمر فما نراه من مهازل فى قطارات النار لهذا يا سادة ليس كل ما يعرف يقال فهناك أشياء الصمت فيها أبلغ من الكلام وذلك منذ قطار الفحم الذى لم يحرق أحد أيام الزمن الجميل ويبقى أن أقول إن التفاصيل الكاملة لهذه الكارثة ستكون بإذن الله فى تحقيقى القادم مع أحد سائقى قطارات السكك الحديدية والذى سينشر العدد القادم بمجلة (طلع النهار) وفى النهاية إن كل مسئول مقصر سيحاسب أمام الله العادل وندعو الله أن يكون حادث قطار محطة مصر آخر كوارث الإهمال والاستهتار فى السكك الحديدية ورحم الله شهداء قطار النار.



ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads