الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار

الملاعب المصرية بوابة الأفارقة للعالمية

الخميس 14/فبراير/2019 - 05:43 م
لاعبين افارقة
لاعبين افارقة
نيازي مصطفى
طباعة
تنتمي مصر إلى أفريقيا ليس جغرافياً فقط بل تاريخياً وحاضراً ومستقبلاً، حيث يعد هذا الانتماء مكوناً رئيسياً من مكونات الهوية المصرية على مر العصور، وعنصراً محورياً في تشكيل المعالم الثقافية للشخصية المصرية، تلك الهوية التي تشكلت من خليط عربي اللغة، وإسلامي ومسيحي الديانة، وبحري متوسطي، ونيلي إفريقي.

فالرياضة المصرية صاحبة فكر مختلف ورؤية أكثر عمقاً وإصراراً على استخدام الرياضة لمصلحة مصر سياسياً واقتصادياً عبر القارة الأفريقية، فتزداد مصر بالرياضة تقارباً مع مختلف الشعوب الأفريقية، ومع زيادة عدد رؤساء الاتحادات الإفريقية إلى 35 رئيساً مصرياً فى الاتحادات الإفريقية بالمناصب المختلفة ضمن أعضاء منظمة اتحادية الكونفدراليات الإفريقية "الأوكسا" برئاسة اللواء أحمد ناصر، الذي استطاع أن يخطف البساط من تحت أقدام الجميع من خلال نجاحه في رأب الصدع الذي كان بين اتحاد اللجان الأوليمبية الأفريقية والاتحاد الأفريقي خلال فترة وجيزة من أجل وحدة الصف الأفريقي وخدمة الرياضة في كافة المجالات بالإضافة إلى لعبه دوراً مهماً كمصري في تعاون كل الدول الأعضاء في الأوكسا، والفوز بثقة الأفارقة، فالرياضة هي القوة الناعمة في أفريقيا.

ففوز مصر بشرف تنظيم كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم يونيو 2019، يأتي استكمالاً لمساعى الدولة نحو تعميق وتعزيز العلاقات مع دول القارة السمراء، وعودة مصر إلى الريادة الأفريقية، كما تأتى ضمن الجهود المبذولة من القيادة السياسية فى إطار رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى عام 2019، فقد أصبحت مصر صاحبة الرقم القياسي في استضافة عدد كبير من البطولات الأفريقية على مستوى جميع الألعاب، خاصة في كرة القدم بخمسة بطولات لكأس الأمم الأفريقية أعوام 1959 و1974 و1986 و2006، وأخيراً 2019.

وأصبح الدوري المصري خلال السنوات الأخيرة محطة هامة للعديد من اللاعبين الأفارقة، الذين تألقوا مع العديد من الأندية ونجحوا في إثبات ذاتهم، وانتقل البعض منهم لأندية أوروبية بعد المستويات الرائعة التي قدموها في مصر.

وبدأت ظاهرة اللاعبين الأفارقة المحترفين في صفوف الأندية المصرية تتزايد خلال الألفية الجديدة، ونجح بعضهم في اقتناص لقب هداف الدوري الممتاز أكثر من مرة، وأصبح لا يمر موسم واحد في الدوري دون أن نري تألقاً واضحاً من أحد اللاعبين الأفارقة، ويكون هو كلمة السر في فريقه، فالأفارقة هم أكثر المحترفين الذين يجيدون التألق في الدوري المصري، ويظل اللاعب الأفريقي طابعاً خاصاً عند الجمهور، وكثيراً ما يتوسمون فيهم خيراً ويعلقون عليهم آمالاً عريضة، وقد شهد الموسم الحالي من مسابقة الدوري تواجد 53 لاعباً أفريقياً من 22 جنسية مختلفة، مسجلين بقوائم الأندية المصرية في الموسم الحالي (2018/ 2019)، وتعد نيجيريا الأكثر حضورًا بالمسابقة المحلية بـ8 لاعبين، تليها غانا وكوت ديفوار وبوركينا فاسو ولكل منهما 6 لاعبين، ثم تونس بـ4 لاعبين وأوغندا وأثيوبيا بـ3 لاعبين، ولكل من السنغال وغينيا والكاميرون ومالي وزامبيا والمغرب لاعبان وجامبيا الجابون وناميبيا وليبريا وجنوب أفريقيا وتوجو وتنزانيا والكونغو ومدغشقر، لكل منهم لاعب واحد.

في إنجاز كبير للأندية المصرية التي فازت بـ14 بطولة في دوري أبطال أفريقيا بمسماه الجديد والقديم لتتصدر قائمة الدول الأفريقية في البطولة بواقع 8 بطولات للأهلي و5 بطولات للزمالك لدوري الأبطال وبطولة واحدة للإسماعيلي، وسجل الأهلي بطولة واحدة بالكونفدرالية الأفريقية عام 2014.

كما حققت الأندية المصرية 8 بطولات لكأس الكؤوس الأفريقية والتي تم إلغاؤها بعد عام 2003، ونجح الأهلي في إحراز 4 بطولات، والمقاولون 3 بطولات وبطولة واحدة للزمالك، وتوج القطبان الأهلي والزمالك بـ9 بطولات للسوبر الأفريقي بواقع 6 بطولات للأهلي و3 للزمالك.

ads
ads