الأربعاء 26 يونيو 2019 الموافق 23 شوال 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار

رئيس رابطة النقاد الرياضيين: تجربة «بيراميدز» بها بعض السلبيات

الأربعاء 30/يناير/2019 - 07:24 م
حسن خلف الله
حسن خلف الله
نيازى مصطفى
طباعة

حسن خلف الله لـ«الكلمة»:الإعلام الرياضى له مكانة كبيرة رغم السلبيات.. وتعديلات قانون الرياضة شكليات

السوق السوداء للتذاكر والمجاملات والتيشيرتات أبرز أزمات أمم أفريقيا 2006

لا يوجد تنسيق بين رابطة النقاد الرياضيين ومجلس إدارة اتحاد الكرة إلى الآن بشأن اللجنة الإعلامية الخاصة ببطولة أمم أفريقيا، ولن نسمح أن تسير الأمور وفقاً للأهواء والمجاملات، بهذه الكلمات صرح الناقد الرياضى حسن خلف الله رئيس رابطة النقاد الرياضيين لـ"الكلمة"، مضيفاً أن استمرار مسابقة الدورى لما بعد الانتهاء من بطولة الأمم الأفريقية، وتفادى سلبيات بطولة 2006 يجب التعامل بنوع من الشفافية الواضحة ولا يكون الهدف هو تحقيق مصالح خاصة فى المقام الأول.

فى البداية ما سبب ترشحك لانتخابات رابطة النقاد الرياضيين؟

تمثل رابطة النقاد الرياضيين أكبر رابطة فى نقابة الصحفيين والأعرق منذ تأسيسها عام 1974 على يد الراحل عبدالمجيد نعمان، الرابطة خلال السنوات الماضية أصبح لها دور كبير ومؤثر فى خدمة أعضاء الجمعية العمومية الخاصة بها، ومن هذا المنطلق لست غريباً على الرابطة وكنت متواجداً قبل سابق كعضو وكان لى رغبة فى الدورة السابقة للمنافسة على الانتخابات واستمرت الرغبة موجودة من خلال البرنامج الانتخابى الخاص بى، المنافسة كانت صعبة ولكنى استطعت أن أقدم نفسى بشكل جيد، ومن هنا جاءت الرغبة فى الترشح للانتخابات.

*ما خطتك للنهوض بالرابطة لتفادى الأزمات السابقة؟

أولاً تواجهنا تحديات كثيرة فى الرابطة، لزيادة طموح الأعضاء ورغبة فى التطور والارتقاء بالكيان نفسه فالفترة القادمة لها متطلبات كثيرة، خاصة استعادة كرامة الناقد الرياضى لتفادى السلبيات السابقة سواءً من عدم تقدير كثير من المصادر وتطاول البعض والاشتباكات المختلفة فى بعض الأماكن فكل هذه المشكلات تحتاج إلى بلورة الموقف بشكل جيد والحفاظ على هيبة الناقد الرياضى فى الوسط الذى يتعامل فيه وهذا لن يحدث إلا بتعاون كل الجهات، فالصحفى الرياضى يحتاج إلى تطوير مستواه بالتعايش فى الصحف الكبيرة مثل "بي. بي. سي" والجارديان و"سي. إن. إن"، ولدينا فكرة جيدة فى التدريب مع مؤسسات عديدة منها المركز الثقافى البريطانى، عن طريق دورات مكثفة ومن يستطيع تغلبها سنساعده على السفر لفترة معايشة فى كبرى الصحف العالمية.

*هل تنوى الترشح على أحد مقاعد انتخابات مجلس النقابة القادمة؟

ليس لدى طموح أكثر من الجزء القريب لقلبى وسط المجموعة التى عشت معها على مدار 25 عاماً فى الوسط الرياضى، وهو خدمه أعضاء الرابطة الـ540، وقد يزيد فى الفترة القادمة إلى 600.

*ماذا عن مشاركة الرابطة فى تعديلات قانون الرياضة الأخيرة؟

تعديلات قانون الرياضة مستمرة منذ فترة والجلسة الأخيرة التى أعلن عنها لم يأت للنقابة أى خطاب للتعاون ولم يتم عرض أى شىء لنا، ومن وجه نظرى ما هى إلا شكليات بتواجد بعض الصحفيين أن الجلسة تمت هذا ما استشفته لكن كعمل واقعى مع الرابطة حالياً أو لأعضاء المكتب التنفيذى السابق، لكن حتى الآن لا يوجد تنسيق فى أى شئ.

*موقف الرابطة من الأزمة الحالية بين الإعلام والصحف التى تصدر عن القطبين الأهلى والزمالك؟

هى أزمة خارج نطاق الرابطة ولم يتم توجيه أى شكوى سواءً لنا أو نقابة الصحفيين، فقط مجرد تلاسن بين مجلات الناديين، كل جانب يعبر عن وجهته نطره للدفاع عن ناديه، وسياسة مجلس الإدارة، لكن يوجد بها تجاوزات واضحة من قبل الجانبين ويجب التصدى لها لأنها تخلق المزيد من التعصب بين الجماهير والبعض يستغلها بشكل لزيادة الخلاف واللعب على حشد وإشعال الأزمات بين الجماهير.

*ما مصير الدورى العام بعد الفوز بتنظيم بطولة أمم أفريقيا 2019؟

من الأفضل أن تستمر مسابقة الدورى خاصة وأننا تمتلك عدداً كبيراً من الملاعب الإضافية التى لم يتم استغلالها فى البطولة باستضافة مباريات الدورى حتى التوقف الرسمى للبطولة واستعدادات المنتخب المقدرة من قبل المدير الفنى للفراعنة أجيرى بثلاثة أسابيع، لكن الأمور صعبة والاتجاه العام يصب نحو استمرار بطولة الدورى لكن على الأقل يجب المحاولة للعب عدد كبير من المباريات وهذا يصب بشكل كبير فى مصلحة المنتخب.

*هل يوجد تنسيق بين اتحاد الكرة والرابطة بشأن اللجنة الإعلامية لبطولة الأمم؟

أثناء لقاء أعضاء المكتب التنفيذى مع الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، تحدثوا عن المسئول عن تحديد اللجان، وأكد الوزير أن هناك جزءًا مختصاً باللجنة العليا برئاسة مجلس الوزراء وجزءًا فنيًا خاصاً باتحاد الكرة، ويجب أن يبادر الاتحاد بمراسلتنا لأن كيان الرابطة ليس بالضئيل، ولدينا جميع صحفيى الرياضة فى مصر وينتمون للرابطة، ويجب التنسيق من خلالنا لتشكيل اللجنة الإعلامية كى يكون هناك عدالة فى التوزيع، وليس شرطاً أن يكون فى كل مرة هناك مجاملات، ومن هذا المنطلق خاطبنا الدكتور أشرف صبحى والمهندس هانى أبوريده بخطاب رسمى فيما يتعلق بالتنسيق فيما يخص باللجنة الإعلامية بالعرس الرياضى مع الرابطة، وحتى الآن ننتظر الرد، ولن نسمح أن تسير الأمور وفقاً للأهواء والمجاملات كما يحدث دائماً.

*بماذا تنصح اللجنة المنظمة للبطولة لتفادى سلبيات تنظيم بطولة أمم 2006؟

يجب التعامل بنوع من الشفافية الواضحة وأن لا يكون الهدف الأول للمسئولين تحقيق مصالح خاصة، ويجب العمل ولو لمرة واحدة لصالح البلد، مش لازم كل مرة أزمة فى التذاكر والتصدى للسوق السوداء وتيشيرتات توزع لناس بعينها ومصالح من جهات معينة، تنظيم هذه البطولة جاءت لنا فرصة من السماء وفى وقت مصر فى أشد الحاجة لها اقتصادياً، ويجب الاستفادة منها بشكل جيد لكى نعكس صورة مشرفة للعالم عن مصر، وأهم شىء أن يعمل الجميع من أجل مصر، لأنه للأسف الكثير يتعامل وفقاً لأهوائه الشخصية.

*ما مكانة الإعلام الرياضى المصرى وسط أقرانه العرب؟

الإعلام الرياضى عنصر أساسى من مكونات أى مجتمع رياضى مهما كانت درجة تطوره، والإعلام الرياضى المصرى ساهم فى تطور عدد كبير من نظيره فى بعض الدول العربية، وله مكانة كبيرة جداً وستبقى مكانته وسط أقرانه العرب محفوظة، رغم كل ما يحدث من سلبيات وسقطات.

*أخيراً: هل أضافت تجربة بيراميدز لمسابقة الدورى هذا الموسم؟

أى استثمار فى الدورى أو منافسة تضيف بلا شك، لكن هل الإضافة إيجابية بشكل كامل أم هناك بعض السلبيات؟ وتجربة بيراميدز يوجد بعض السلبيات وأهمها أن المسئولين عن النادى أخذوا الموضوع بشكل شخصى كعناد مع مجلس إدارة النادى الأهلى، وتأسيس الكيان بشكل سريع خلق انطباعاً أنه ليس استثماراً رياضياً فى المقام الأول وأن هناك أهداف أخرى.

ads