الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 الموافق 13 ربيع الأول 1443
عن المؤسسة

التخطيط تتابع ميدانيًا الموقف التنفيذي لمشروعات جامعتي الإسكندرية ومطروح

الإثنين 16/أغسطس/2021 - 06:19 م
جريدة الكلمة
طباعة

قام وفد وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية برئاسة الأستاذ إسماعيل يوسف، رئيس قطاع التنمية البشرية والاجتماعية، والأستاذ بدر عثمان مدير عام الإدارة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي، بزيارة ميدانية لجامعتي الإسكندرية ومطروح، لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعات الجامعتين، المدرجة بالخطة الاستثمارية للعام المالي الحالي 21/2022.

وحول الأهمية الاقتصادية لقطاع التعليم أوضحت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن التعليم يعد المدخل الرئيس لتنمية الموارد البشرية وتطوير المجتمعات لمواكبة مستجدات العصر ومتطلبات الانتقال إلى الاقتصاد المعرفي وتعزيز التنافسية الدولية في شتى مجالات الحياة، ولذلك تركز كافة الدول في خططها التنموية على إبراز دور التعليم في بناء المجتمع، ودعم قدراته الاقتصادية، وتضعه على قائمة أولوياتها عند تخصيص الموارد وتقرير البرامج والمشروعات.

وأضافت السعيد أنه إيمانًا بأهمية التعليم في بناء الإنسان والارتقاء بالمجتمع ثقافيًا وعلميًا وسلوكيًا، تولي خطط التنمية المتتابعة اهتمامًا بالغًا ببناء الشخصية المصرية من خلال الارتقاء بالمنظومة التعليمية وتحسين جودة النظام التعليمي ورفع كفاءة وجدارة وتنافسية مخرجاته، وهو ما يجسده التحسن المطرد في مركز مصر في مؤشرات وأدلة التنمية البشرية.

وسلطت وزيرة التخطيط الضوء على أهمية المتابعة الميدانية للمشروعات والتقييم علي أرض الواقع وهو ما يسهم في تحسين عملية الحوكمة وكفاءة الإنفاق خاصة الإنفاق الاستثماري للحكومة، مؤكدة أن عملية التخطيط لابد وأن تلاحقها متابعة مستمرة لضمان الاستدامة.

ومن جانبه، أوضح الاستاذ إسماعيل يوسف أنه خلال الزيارة الميدانية لجامعة مطروح تم لقاء السيد الدكتور مصطفى النجار رئيس الجامعة، وخلال اللقاء تم مناقشة الموقف التنفيذي لمشروعات الجامعة بالكيلو 9 في الطريق الصحراوي، وسبل دفع معدلات التنفيذ للانتهاء من 3 مشروعات وتشغيلها خلال العام المالي الحالي، مشيرًا إلى أن الزيارة الميدانية للجامعة تضمنت تفقد مشروع استكمال تنفيذ أعمال الشبكات والمرافق بحرم الجامعة بالكيلو 9 بمطروح بتكلفة 360 مليون جنيه، ومشروع استكمال تشطيب وتجهيز مبنى المعامل والورش (مرحلة 2) بحرم الجامعة بتكلفة 150 مليون جنيه، إلى جانب مشروع إنشاء وتجهيز مبنى الامتحانات الالكترونيــة بحرم الجامعة بتكلفة 248 مليون جنيه، فضلًا عن تشطيب وتجهيز مبنى المدرجات والفصول  بتكلفة 150 مليون جنيه.

وفيما يتعلق بجولة الزيارة الميدانية لجامعة الإسكندرية فقد تضمنت متابعة الموقف التنفيذي لعدة مشروعات تمثلت في مشروع إنشاء مبنى الاقسام التخصصية كلية الهندسة - طريق الحرية بتكلفة 105 مليون جنيه، ومشروع إنشاء مبنى الكيمياء الجديدة - كلية العلوم طريق الحرية بتكلفة 260 مليون جنيه، علاوة على مشروع إنشاء مبنى كلية الطب الدولية ومبنى الدراسات العليا والبحوث - بمجمع برج العرب بتكلفة 150 مليون جنيه، وامتداد كلية الفنون الجميلة (المرحلة الثالثة) وكلية الألسن واللغات التطبيقية بأبيس بتكلفة 293 مليون جنيه، بالإضافة إلى مشروع إنشاء كلية التربية النوعية وكلية رياض الأطفال بأرض الجامعة بأبيس بتكلفة 250 مليون جنيه.

ads