الإثنين 21 يونيو 2021 الموافق 11 ذو القعدة 1442
عن المؤسسة

تنمية الصادرات تعد 100 دراسة استرشادية للأسواق المستهدفة والمنتجات الواعدة على مدار 7 سنوات

الخميس 10/يونيو/2021 - 04:02 م
جريدة الكلمة
طباعة

استعرضت وزارة التجارة والصناعة جهودها في مجال مساندة التصدير ممثلة في صندوق تنمية الصادرات، وهيئة تنمية الصادرات خلال  الفترة من يوليو 2014 وحتى يونيو 2021 ، حيث أكدت أنه على مدار 7 سنوات فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى تم الترويج للصادرات المصرية.

ولفتت الوزارة إلى قيام  هيئة تنمية الصادرات منذ تفعيلها عام 2017 بتشكيل المجلس التنسيقي للمجالس التصديرية ولجان خاصة باتفاقية الميركسور ولجنة خدمة وحل مشاكل المصدرين التي قامت بحل 53 مشكلة تعرض لها المصدرين.

وقدمت الهيئة العديد من المقترحات لتذليل معوقات التصدير منها تفعيل لجان الصادرات البرية وتخصيص أماكن لها في المناطق الصناعية، والتنسيق مع المجلس التصديري للحاصلات الزراعية لرفع الحظر عن صادرات بعض المنتجات الزراعية المفروضة من قِبَل البحرين والكويت والإمارات.

وأعدت هيئة تنمية الصادرات ما يقرب من 100 تقرير ودراسة استرشادية عن أهم المنتجات المصرية الواعدة والأسواق المستهدفة الأكثر جذباً للمنتجات المصرية، وتوسيع قاعدة المصدرين وإدخال مصدرين جدد في العملية التصديرية، وكذلك التعاون مع مركز ITC لتنفيذ مشروع ريادة الأعمال للمرأة She Trade، وتنظيم العديد من ورش العمل لزيادة الوعي التصديري لدى مجتمع الأعمال وتعريفهم بجميع الخطوات المتعلقة بالعملية التصديرية.

ونظمت الهيئة نحو 63 معرضاً دولياً متخصصاً، وكذلك عدد 10 بعثات تجارية، وعدد 2 أسبوع تجاري، وعدد 32 بعثات مشترين أجانب، فضلاً عن إطلاق البوابة الالكترونية للصادرات المصرية لتكون بمثابة منصة إلكترونية للمصدر المصري، وتنفيذ عدد 185 دورة تدريبية وحوالي 40 برنامجًا تدريبياً، وتنفيذ برنامج تدريب وتوظيف الشباب في مجال التصدير.

وحصلت الهيئة على جائزة أفضل منظمة ترويجية في العالم لعام 2018 التي ينظمها مركز التجارة الدولي ITC، كذلك الفوز بجائزة التميز المؤسسي كأفضل مؤسسة حكومية عربية وأفضل موقع حكومي عربي والتي تنظمها أكاديمية التميز بالإمارات.

 

ads
ads