الخميس 05 أغسطس 2021 الموافق 26 ذو الحجة 1442
عن المؤسسة
هشام جاد
هشام جاد

الكوارث وإرادة المصريين

الثلاثاء 30/مارس/2021 - 02:57 م
طباعة
 فوق السحاب..

طوال الأيام الماضية شهدت مصر عددا من الحوادث والأزمات الكبيرة التي لولا تكاتف وجهود المصريين وإرادة الرجال ما استطاعت الدولة أن تتجاوزها أو تتخطاها بنجاح. لا شك أن لطف الله عز وجل بعباده أكبر من كل المؤامرات والغل الذي طفح وظهر في تعليقات وتصريحات العديد من الكارهين للبلاد، رد الله كيدهم في نحورهم أجمعين، ما هذا العته والكره والشماتة في أقدار الله؟!
في أزمة جنوح السفينة البنمية العملاقة "إيفر جيفن" التابعة للخط الملاحي "إيفر جرين" في قناة السويس منذ يوم الثلاثاء الماضي والتي تحمل أكثر من 200 ألف طن، ظهرت جهود المصريين- مع وجود عروض ومساعدات عربية ودولية من دول شقيقة وصديقة- وإرادة العمال والمهندسين الذين واصلوا العمل ليلاً ونهاراً في أعمال التكريك والحفر والقطر لمحاولة زحزحة السفينة ذات الثقل الهائل مع متابعة قوية من قلب الحدث من الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، الكل عمل وأجاد فوق طاقته لأجل إنهاء الأزمة التي توقعت دوائر عالمية إعلامية واقتصادية انتهائها في أسابيع لتنتهي بقوة إرادة المصريين وسواعد الرجال– بعد توفيق الله عز وجل- في أيام معدودة، إنها مصر القوية برجالها كما وصفها الزعيم الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأقول لكل المتآمرين والمتصيدين موتوا بغيظكم ورد الله كيدكم وكرهكم لمصر عليكم.
أما عن حادث تصادم قطاري سوهاج، الذي نتج عنه موت وإصابة عشرات الأشخاص، ظهر الجمعة الماضى، فلا اعتقد أن الهجمة الشرسة التي تعرض لها وزير النقل كامل الوزير في محلها؛ فالرجل يحب مصر ويعمل لأجل الدولة بكل طاقته وما يحدث من تطوير كبير في السكة الحديد يدلل على أنه معه صلاحيات واسعة للتطوير، كما أنه ليس مسئولاً عن قيادة القطارات مثلاً أو توجيهها على الخطوط الحديدية، بل يعمل فوق طاقته لتحديث المنظومة المنهكة، ولكن يجب محاسبة المسئولين وفق التحقيقات والسيد النائب العام المستشار حمادة الصاوي أمر بحبس سائقى القطارين و6 مسئولين بالسكك الحديدية في الحادث، والأيام ستكشف عن هوية المتسبب في الحادث الأليم.
ads