الخميس 05 أغسطس 2021 الموافق 26 ذو الحجة 1442
عن المؤسسة
هشام جاد
هشام جاد

السيسى .. زعيم عظيم

الخميس 25/فبراير/2021 - 02:30 م
طباعة

عشت ورأيت أعمال الرؤساء بداية من الزعيم الراحل جمال عبدالناصر الذي أمم قناة السويس وأنصف الفلاح وحارب الإقطاع والمحسوبية مروراً بالشهادات، وبعد حبيب الملايين شهدت إنجازات بطل الحرب والسلام محمد أنور السادات ثم الرئيس الراحل محمد حسني مبارك الذى قدم الكثير وجنب البلاد شرور المواجهات مع الإرهاب وقدم قدر المستطاع أعمالاً سيشهد التاريخ ما له وما عليه، وجاء المستشار عدلى منصور رئيسا مؤقتاً، القاضى الهادئ، وذلك بعد سقوط الإخوان ورئيسهم المتآمر محمد مرسى.

ثم جاء قدر مصر الجميل انتخاب الرئيس عبدالفتاح السيسى فبعد مرور نحو 7 سنوات وحدَّ الرئيس السيسي مصر بطريقة عملية وأثبت أنها القوة والقيادة وقلب الدنيا، وبحث عن المشاكل وبدأ بها ولم يبحث عن السهل ليشهد له الجميع بالإنجاز، بل اختار الطريق الصعب جداً لينير للجميع وأصبح الصعب سهلاً، وكانت الخطوات والتحركات والإنجازات سريعة، هنا وهناك، طرق وكبارى وتصدٍ للعشوائيات، وطرق أبواباً لم يقدر أى رئيس أن يقتحمها. اهتم الرئيس السيسي بالفقراء دون العودة للماضى.

خطوات الزعيم الإنسان عبدالفتاح السيسى تاريخ أمة يكتب من جديد، إن وجود الرئيس عبدالفتاح السيسي في تلك المرحلة نعمة من الله لهذا الوطن، بعد أن قدم البراهين والإثباتات فهناك العاصمة الإدارية الجديدة التي تعد نقلة للمستقبل، وبكل فخر نقول ها هى مصر. أقول إنه الزعيم السيسى الإنسان المحب لبلده، بارك الله فى عمرك وصحتك يا ريس، فأنت مسئول عن أكثر من ١٠٠ مليون مصري، حماك ربى.

هشام جاد

ads