الأحد 28 فبراير 2021 الموافق 16 رجب 1442
عن المؤسسة دار النشر
هشام جاد
هشام جاد

أبو طالب.. الرجل الذهبى

الإثنين 25/يناير/2021 - 11:11 ص
طباعة

 

المهندس أبو طالب  توفيق وأخى خالد جاد ابنى حبيبى ذهبا دون سابق إنذار، خلال اسبوع، ففراقهما قصم  ظهرى، فلا أعرف على من أبكى، أعلى  ابنى وسندى أم على صديقى الخدوم الذى لن أنسى وقوفه بجانبي دائماً، فكان دائماً يتحدث مع صديقي فوزى سعدة ويقول له "هشام اخويه ..صحبنا ويحب مصر للطيران".

 نعم السند كان أبو طالب، لم أشعر يوماً بأنه رئيس شركة اهتز لها العالم من التقدم والتطور، وتحدى الجميع وفاز وطورشركة مصر للطيران للصيانة وحصل على أرفع الشهادات.

ولا أنسى القائد أحمد شفيق وهو يحتفل بفوز الشركة فى مثل هذه الأيام عندما ذهب الأسطورة ليكون رئيساً للوزراء.. أبو طالب كما هو متفائل صائد الشهادات العالمية باهر الخبراء الأجانب بمدى تقدم العاملين، قضى عمره فى الماسنجر يعشق التعب، لا يفوت يوم إلا ويكرمه الله فى شيء. أحب الناس من أجل الله فأحبه الناس، اجتهد ليحقق العلا ويصنع المجد.

أبو طالب توفيق الرجل الذهبى حقاً، وهذا اسمه إلى نهاية العالم .. فلم يكن غريباً وأنا أفكر فى عمل احتفالية باسم حبيبى "أبو طالب" وفى تمام السابعة إلا وعبد الحميد يرسل خبر الرحمة  بأن القائد الطيار محمد منار وزير الطيران يصدر مرسوماً لتخليد الرجل الذهبى فى أرض المطار ليصبح هنجر ٧٠٠٠ باسم المهندس أبو طالب توفيق. لا تتصوروا مدى سعادتى بهذا الخبر الذى بدل حزنى للفرح ، إلا إن هذا هو الوفاء الإنسانى والتقدير من قائد لأهم مهندس فى أعظم شركة (الصيانة).

بصراحة مرسوم وزارة الطيران يثبت أن الوزير قائد كبير وكل يوم نشاهد أعماله التى تفوق الخيال، بعد أن فقد أهم عناصر البناء فى مصر للطيران انها الصيانة منجم الذهب.

أتمنى أن يأتى الوزير بقائد يعرف معنى الصيانة، وإن كنت أرشح على الدين ابن الصيانة، فهو ناجح ومتفاهم وقادر على أن يكمل مسيرة ابو طالب، إذ إنه أحد تلامذته الأفياء.

ومن المواقف الإنسانية للمهندس أبو طالب، أتذكر عندما حضر إلى منزلى عندما أصبت بجلطة وعندما استرددت عافيتى بكرم من عند  ربى لم أجد إلا أبو طالب وفوزى سعدة.

رحم الله أخى وصديقى وحبيبى أبو طالب توفيق، وعزائى  إلى أسرته الكريمة وأحبابه ومعاونيه، وإلى المهندس محمد سعيد محروس لأنه كان أخاه، ولا يفترقان والاثنان من عشاق مصر للطيران ولا يعرفان إلا الخشية من الله وطريق النجاح. وعلى الجميع أن يتذكر الله دائماً.


ads
ads
ads
ads