الخميس 21 يناير 2021 الموافق 08 جمادى الثانية 1442
عن المؤسسة دار النشر
عصام الدين جاد
عصام الدين جاد

عداء الإخوان مستمر

الأربعاء 13/يناير/2021 - 09:59 م
طباعة


ستظل أبواق جماعة الإخوان المحظورة دينياً وسياسياً وأخلاقياً، متمسكة بميثاق اللا أخلاق فمنذ أن عاهدوا مرشدهم الأول استغلوا الأسباب لنيل مرادهم، دون حساب للأضرار والدماء.

 إن ما يحدث بأمريكا قلعة "الحريات" أثبتت للمشاهد غرض أعداء الوطن في كل مكان وعندما فكنا نتحدث دائما عن عملاء الخفاء والنوايا القذرة وخطرهم ودفاعهم عن هؤلاء الخائنين لدينهم ودنياهم ووطنهم وذويه؟!!

ما حدث الأيام الأخيرة في أمريكا أثبت مدى بلاء "ثورات الربيع العربي" وأن شعارات الحرية والعدالة والديمقراطية بمعانيها المختلفة ما هي إلا أكاذيب يصدرونها لنا وما أكد هذا أن أنصار دونالد ترامب عندما خربوا وتجمعوا من أجل رئيس منتهية ولايته ومرشح خاسر منتمين له أطلقوا عليهم لفظ الإرهابيين والإرهابيين فقط دون استخدام ألفاظ أخرى يحملها عطف أو يشوبها مفهوم الديمقراطية؟! نقول ونكرر إن مصر دولة كبيرة وحماها الله وأنقذها بسبب أبناءها الشرفاء من جموع الشعب وقياداتها الحكيمة ومؤسساتها الوطنية وأثبتت ثورة 30 يونيو أنها ثورة حقيقية وستظل خالدة رغم أنف الإخوان والكارهين.

ولا ننسى أنه بالحب والتآخي والتآزر وحدهم نستطيع أن نواجه الأزمات والوباء فقد أفلست دول وهي فى عز قوتها وستفلس دول أخرى بسبب تداعيات الجائجة وما يقوم به الإخوان وجماعات الشر ما هى إلا أحلام شيطانية لكسر الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي فيه مصر الآن في ظل قيادتها الحكيمة بقيادة محب الوطن الرئيس عبدالفتاح السيسى.
ads
ads
ads
ads