الأحد 17 يناير 2021 الموافق 04 جمادى الثانية 1442
عن المؤسسة دار النشر

أردوغان يدلي بتصريحات استفزازية.. والمجلس الأوروبي: كل الخيارات مطروحة للتعامل مع تركيا

الأربعاء 19/أغسطس/2020 - 06:47 م
جريدة الكلمة
طباعة
أدلى الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان، بعدد من التصريحات الاستفزازية والتي من شأنها أن تؤدي إلى تصعيد جديد.
وقال اردوغان إنه: لا يمكن لأي قوة حرمان تركيا من مصادر النفط والغاز في شرق المتوسط؛ مؤكدا أن العقوبات لن تمنع تركيا من التنقيب عن النفط والغاز شرق المتوسط.
وأضاف: "لن نرضخ للاتفاقيات التي يسعى البعض لفرضها علينا شرقي المتوسط"
وتابع قائلا إن "تدخله في ليبيا وشرق المتوسط يهدف لتحقيق مصالح تركيا".  
وبدوره، أعلن المجلس الأوروبي، تأكيده أن أنشطة التنقيب التركية في منطقة شرق البحر المتوسط غير مشروعة، مضيفًا أن دول الاتحاد الأوروبي تتضامن مع اليونان وقبرص في مواجهة تركيا.
وأكد المجلس الاوروبي أن القمة المقبلة ستبحث استراتيجية التعامل مع تركيا، مشددا على أن كل الخيارات مطروحة على الطاولة بشأن التعامل معها.
وكان وزيرا الخارجية اليوناني والقبرصي قد أكدا، أمس الثلاثاء، بحث أوروبا وضع قائمة عقوبات ضد تركيا بسبب انتهاكاتها في شرق المتوسط.
كان ذلك خلال لقاء بين وزير الخارجية القبرصي نيكوس خريستودوليديس، ونظيره اليوناني نيكوس دندياس، الذي يزور قبرص حاليا.
وأضاف الجانبان، أن المجلس الأوروبي سيبحث قائمة عقوبات ضد تركيا، لافتين إلى السلوك التركي غير القانوني سيتم بحثه خلال قمة مجموعة السبع.
ولفت الوزيران إلى أن دعوات تركيا للحوار غير جدية، مستنكرين عمليات التنقيب التي تنفذها أنقرة على الحدود البحرية لهما.
كانت تركيا أرسلت اليوم الثلاثاء، سفينة حفر إلى منطقة قبالة الساحل الجنوبي الغربي لقبرص، في خطوة قد تغذي النزاعات الإقليمية مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في شرق البحر المتوسط.
واستأنفت أنقرة بحثها في المياه المتنازع عليها الأسبوع الماضي بعد انهيار مفاوضات بوساطة ألمانية مع اليونان عندما أعلنت أثينا عن اتفاق لترسيم الحدود البحرية مع مصر في 6 أغسطس انتقاما لاتفاق مماثل بين تركيا وليبيا.
ads
ads