الثلاثاء 19 يناير 2021 الموافق 06 جمادى الثانية 1442
عن المؤسسة دار النشر

اختليت بنفسي في كارافان.. سر بكاء عمرو سلامة بعد وفاة أحمد خالد توفيق

السبت 08/أغسطس/2020 - 06:02 م
جريدة الكلمة
طباعة

نشر المخرج عمرو سلامة تعليقا عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك يتحدث فيه عن الكاتب الراحل احمد خالد توفيق والذى استعان بروايته "ما وراء الطبيعة" لتقديمها فى عمل تليفزيونى من المقرر أن يعرض فى الخريف المقبل.

وقال سلامة عن احمد خالد توفيق :"من سنتين بالتمام، ذكرى تجلب لي الدموع التي من المستحيل التحكم فيها، كنت في تصوير مسلسل طايع وسط الصحراء وأتى لي هاتف يخبرني بوفاة معلمي ورمزي وأبي الروحي دكتور أحمد خالد توفيق"

واوضح سلامة قائلا :"أختليت بنفسي في كارافان حتى لا أبكي أمام طاقم التصوير خصوصا أن ذلك كان بعد شهور من وفاة والدي وكنت لم أنته من الحداد بعد، فتحت هاتفي وقرأت رسائله الأخيرة، حيث كان يتساءل بإحباط لماذا لم يخرج "ما وراء الطبيعة" للنور بعد كل هذه السنوات، ومخاوفه من مرضه وأن يذهب بدون أن يراه على الشاشات، قرأت ردودي الواعدة والمؤكدة والمطمئنة وتمنياتي له بطول العمر وهي تسبب لي المزيد من البكاء".

وأضاف سلامة قائلا : "الأكثر ألما إني لم أسمح لأحد أن يدخل الكارافان ليراني إلا المخرج المنفذ والصديق روبير طلعت، الذي توفى أيضا بسبب أزمة قلبية مفاجئة بعدها بأيام، كثير من الألم، لكن عزائي الوحيد لنفسي أن من يرحلون ينتقلون من بيوتهم ومن هذه الأرض ليعيشون في قلوبنا إلى الأبد، وأتمنى أنهم من مكانهم الآن يرون نتيجة ما صنعوه ومقدار حبنا لهم".

ads
ads