الخميس 24 سبتمبر 2020 الموافق 07 صفر 1442
دار العالمية للصحافة

أول تعليق من سعد الحريري على انفجار لبنان

الثلاثاء 04/أغسطس/2020 - 07:25 م
جريدة الكلمة
طباعة
في أول تعليق له بعد تلميحات إلى محاولة استهدافه، وصف سعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني السابق ما وقع في بيروت بـ"استهداف المرفأ".
وفي أعقاب الانفجار الضخم الذي هز العاصمة بيروت، أكدت قناة "LBCI" اللبنانية أن رئيس حكومة لبنان السابق سعد الحريري بخير ويتابع اتصالاته.
وقالت القناة إنه في المعلومات الأولية فإن الانفجار وقع في العنبر رقم 12 في مرفأ بيروت ما أدى إلى احتراقه جراء إنفجار مفرقعات نارية داخله.
وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن "انفجارا كبيرا وقع عند مدخل بيت الوسط في بيروت، وهو مقر إقامة رئيس حكومة لبنان السابق سعد الحريري، وسمعت أصداؤه في أرجاء العاصمة".
ومن جانبه، شبه محافظ بيروت القاضي مروان عبود انفجار بيروت الذي وقع منذ قليل بأنه أشبه بتفجير هيروشيما ونجازاكي.
وصباح اليوم الثلاثاء، تفقد محافظ بيروت  الحرس والإطفاء، واجتمع بالقادة والضباط والعناصر مؤكدًا لهم أنه "في مثل هذه الأيام من عام 1982 كانت مدينة بيروت تتعرض لهجوم عدواني دمر أجزاء كبيرة منها واستبسل أبناؤها في الدفاع عنها ومنهم من استشهد وقضى بطلا"
وتابع: "أما اليوم فإن بيروت أمَّنا وحبيبتنا، فهي تتعرض لهجوم من نوع آخر، إنه هجوم المرض والوباء والجوع والفقر والعوز، وها أنتم أبناء وأبطال تستبسلون في الدفاع عنها، عن طريق إغاثة المريض والوقوف إلى جانب المصابين والأهالي في الشوارع والأزقة والأبنية وتقومون بتقديم المساعدة وعزل المناطق والأبنية وتعقيمها، وإن كان قد سقط بينكم إصابات بسبب ذلك، فما عليكم أن تخجلوا، لأن ذلك وسام شرف على صدوركم وعلامة عار على من يعيركم ويتنمر عليكم".
وكشف وزير الصحة اللبناني حمد حسن حقيقة الانفجار الضخم الذي ضرب العاصمة اللبنانية بيروت، وخلف مئات القتلى، قائلا إن ما حصل في المرفأ انفجار مفرقعات نارية وهناك عدد كبير من الإصابات، موعزا لكل المستشفيات بإستقبال الجرحى على حساب وزارة الصحة العامة.
وقالت وسائل إعلام لبنانية إن هناك إصابات وأضرارا كبيرة في المنازل والسيارات في منطقة اوتوستراد الكرنتينا المحاذية للمرفأ جراء الانفجار الذي وقع، ومناشدات لفرق الإسعاف للتوجه إلى المكان.
ads
ads