الأحد 24 يناير 2021 الموافق 11 جمادى الثانية 1442
عن المؤسسة دار النشر

بعد فوز الرئيس السيسي بها.. كل ما تريد معرفته عن جائزة باباكار ندياي

الجمعة 17/يوليه/2020 - 05:18 م
جريدة الكلمة
طباعة
استطاعت مصر تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي  حصد جائزة باباكار ندياي الرفيعة لبناء الطرق لعام 2020، التي تمنح على هامش الاجتماعات السنوية لبنك التنمية الإفريقي، باستحقاق عن جدارة، وذلك نتيجة تطبيق الرئيس السيسي برنامج وطني مبهر لتحسين وتوسيع شبكة الطرق على امتداد البلاد.
جائزة جديدة تؤكد نجاح الدولة المصرية فى تحقيق التنمية ورفع البنية التحتية للدولة وعليه فإنه فى سياق السطور التالية سنوضح لك عزيزي القارئ كل ما تريد معرفته عن جائزة جائزة باباكار ندياي الرفيعة لبناء الطرق.
تاريخ جائزة باباكار ندياي
سميت تلك الجائزة على اسم باباكار ندياي الذي كان رئيس بنك التنمية الأفريقية فى الفترة من عام 1985 إلى عام 1995، وفي كل عام تقوم لجنة اختيار بناة الطرق في إفريقيا بتقييم المشاريع الطموحة والملموسة بعناية والتي لها تأثير حقيقي على حركة السكان.
يتم تنظيم كأس إفريقيا لمنشئي الطرق باباكار ندياي من قبل Acturoutes ، وهي منصة معلومات حول البنية التحتية والطرق في إفريقيا ، ومنظمة Medias للبنية التحتية والتمويل في إفريقيا (MIFA) ، وهي شبكة من الصحفيين الأفارقة المتخصصين في البنية التحتية للطرق، تتكون لجنة الاختيار من ممثلي وسائل الإعلام من مناطق القارة الخمس على أساس وسائل الإعلام وتقارير الخبراء حول القضايا المتعلقة بالطرق والنقل والتنمية المستدامة.
ولد باباكار ندياي الذي سميت هذه الجوائز على اسمه عام 1936 في كوناكري نجل أب سنغالي وأم غينية، أمضى باباكار طفولته وسنوات دراسته في غينيا، قبل أن ينتقل إلى فرنسا لمتابعة التعليم العالي، ذهب إلى تولوز، حيث التحق في كلية الدراسات العليا للأعمال
ثم التحق باباكار ندياي بـ Sciences Po في باريس، المعهد المرموق للدراسات السياسية، وحصل لاحقًا على شهادة محاسبة قانونية من مركز الدراسات المالية والمصرفية في الصندوق المركزي للتعاون الاقتصادي (سلف وكالة التنمية الفرنسية، وكالة التنمية الفرنسية).
في عام 1965 ، عاد بابكر ندياي إلى أفريقيا والتحق بالعمل لدي بنك التنمية الأفريقي، وعلى مر السنين استطاع باباكار ندياي أن يتدرج السلم الوظيفي حيث تم تعيينه مديرًا للمالية ونائبًا لاحقًا لنائب الرئيس المسؤول عن الشؤون المالية قبل انتخابه الرئيس الخامس للمؤسسة في مايو 1985، وقبل كل شيء، كان الأول - ولا يزال هذا اليوم هو الموظف الوحيد في البنك الذي حصل على أعلى منصب في المؤسسة
وضع بابكار ندياي بنك التنمية الأفريقي على الخريطة الدولية، تحت قيادته، حصل البنك على أول تصنيف "أ" الثلاثي له من وكالتين للتقييم المالي، وهما وكالة فيتش وموديز، والتي حازت على جائزة "بنك العام" من مجلة International Finance Review

وتحت رعايته، قام البنك بفتح رأسماله على الدول غير الأفريقية في عام 1987 بهدف تعزيز قاعدة رأس المال للمؤسسة وتوسيع قدرتها الإقراضية، وارتفع رأسمال البنك بمقدار 200٪ لتصل إلى 23.3 مليار دولار
في عام 1990، أعيد انتخاب بابكر ندياي لولاية ثانية انتهت في عام 1995 عندما تقاعد، وظل رئيسًا فخريًا لمجموعة AfDB، وحضر جميع تجمعاتها الرئيسية، بما في ذلك الاجتماعات السنوية الثانية والخمسين في أحمد آباد، الهند في مايو 2017
توفي باباكار ندياي في 13 يوليو 2017 في وطنه السنغال حيث  كان يقول، "السنغال قريتي، أفريقيا بلادي".
ads
ads