الخميس 17 يناير 2019 الموافق 11 جمادى الأولى 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار
محمود ياسين عبادي
محمود ياسين عبادي

مشروع المثلث الذهبي

السبت 29/ديسمبر/2018 - 09:59 م
طباعة

منذ تولى السيد الرئيس المسؤولية وهو يعمل على إعادة توزيع الكتلة السكانية في مصر ويعمل أيضاً على تنمية وتعمير كل شبر في أرض مصر المحروسة فهل يري مشروع المثلث الذهبي النور؟. مشروع المثلث الذهبي يقع بين محافظتي قنا والبحر الأحمر ويطلق عليه المثلث الذهبي ويقع رأسه في قنا وقاعدته في سفاجا والقصير، يحتوي هذا المشروع على الكثير من المقومات السياحية، سياحة الشواطئ البكر الممتدة والكثير من المواقع الأثرية من العصور الفرعونية والرومانية والعربية.

أهم المعادن التى توجد في المثلث، 1,7 مليار طن من الصخور الفوسفاتية. 600 مليار طن من الحجر الجيري. 200 مليون طن من فلدسبار k. 11 ألف طن من الكروميت. 16 مليون طن من خام الكوارتز. 400 مليون طن من الجبس. 54 مليون طن من خام الحديد، أكثر من 40 منجم ذهب بمتوسط 4-6 جم/طن. 3 مليار طن من الطَفل الزيتي. 500 مليون متر مكعب من حجر البناء المنحوت. 50 مليون طن من البازلت. 2 مليار طن من الرمال البيضاء.

 البنية الأساسية والطرق الرئيسية ( خاصة بمشروع المثلث الذهبي فقط ) عدد 2 طريق عام رئيسي (قنا-سفاجا (170كم)، قنا-القصير (216كم)). الكثير من الطرق الفرعية والصحراوية. خط سكك حديدية من القاهرة إلى أسوان مرورا بقنا وقفط.

خط سكك حديدية من قنا إلى سفاجا.  خط أنابيب لمياه الشرب ممتد من وادي النيل إلى ساحل البحر الأحمر: توجد خطوط طاقة كهربائية بالمنطقة. شبكة هاتفية جيدة. تغطية جيدة للشبكة اللاسلكية. الصناعات التى ستقام ب المثلث الذهبى.

مشروع استغلال خام الفوسفات وإقامة مشروعات الأسمدة. مشروع استخدام المواد الخام لصناعة الأسمنت من الطَفل والحجر الجيري. مركبات الصناعات الجيرية. مركبات صناعات الجبس. مصانع الرخام والجرانيت بما في ذلك التقطيع والصقل.

مشروع استغلال وتنقية خامات الذهب. مشروع المعالجة المعدنية لإعداد الخامات المناسبة. صناعة السيراميك والحراريات.

صناعات الزجاج. صناعة الصوف الصخري.

 يعتبر مشروع المثلث الذهبي طفرة كبيرة لتنمية جنوب الصعيد تعدينيًا وصناعيًا وسياحيًا، حيث إن هذه المنطقة محرومة من التنمية لسنوات طويلة، مما يقضى على الفقر والبطالة وخلق فرص عمل جديدة للشباب فى هذه المناطق التى تعتبر سلة المعادن فى مصر.

وأوضحت دراسة أنه أول مشروع إستراتيجى يتبنى استخراج وتصنيع الخامات المعدنية والمحجرية، حيث يهدف المشروع لإقامة عاصمة صناعية جديدة من خلال إنشاء مركز تعدينى صناعى تجارى وسياحى

 ويخدم مصر وأفريقيا فى المنطقة المحصورة بين محافظتى قنا والبحر الأحمر، ويتم من خلاله أيضًا تعظيم دور الثروات التعدينية فى هذه المناطق وتفعليها لخدمة دور أكبر فى دعم الاقتصاد القومى وتصنيع الخدمات بدلاً من تصديرها كمواد خام وهو ما يمثل خسارة كبرى للدخل القومي  حيث إن مصر الدولة الثالثة محجريًا على مستوى العالم.

 وأوضحت الدراسة أنه مقترح أيضًا إقامة مركز اقتصادى لوجستى قائم على الأنشطة التعدينية بهذه المنطقة، وإقامة العديد من المناطق الصناعية التعدينية، وكذلك تفعيل وتأهيل المناطق الصناعية الموجودة بمحافظتى قنا والبحر الأحمر بدور أكبر فى عملية التنمية بهذه المناطق ويتساءل المواطن الصعيدي بتلك المنطقة من أهل مصر هل سيري المشروع النور أم أن الصعيد سوف يهمش كما جرت العادة.

الشهور القادمة سوف تجيب عن هذا السؤال؟

محمود ياسين

خبير الاقتصاد وأسواق المال

 

ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads