الإثنين 18 مارس 2019 الموافق 11 رجب 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار
أميمة عبدالفتاح
أميمة عبدالفتاح

العربية لغة عالمية وخالدة

السبت 15/ديسمبر/2018 - 10:38 ص
طباعة

ما من لغة تستطيع أن تطاول اللغة العربية في شرفها ، فهي الوسيلة التي اختيرت لتحمل رسالة الله الخاتمة، وليست منزلتها الروحية هي وحدها التي تسمو بها على ما أودع الله في سائر اللغات من قوة وبيان، أما السعة فالأمر لا يجد لغة تضاهى اللغة العربية، ويضاف جمال الصوت إلي ثروتها المدهشة فيش المترادفات، وتزين الدقة و وجازة التعبير لغة العرب، وتمتاز اللغة العربية أن بها من كنايات ومجازات واستعارات ليرفعها فوق كل لغة بشرية أخري .

ويستعظم المستشرق الألماني ( أوجست فيشر )  و هو يتكلم عن العرب والمعاجم – تراث العربية قائلا  في كتابه المعجم اللغوي التاريخي" وإذا استثنينا الصين، فلا يوجد شعب آخر يحق له التفاخر بوفرة كتب علومه، و بشعوره المبكر بحاجته إلي تنسيق مفرداتها ، بحسب أصول و قواعد غير العرب"

ويعلي (هايوود) شأن العرب واللغة العربية في المعاجم زمانا ومكانا بقوله" إن العرب في المعجم يحتلون مكانا المركز، سواء في الزمان أو المكان، بالنسبة للعالم القديم و الحديث، وبالنسبة للشرق والغرب "

وعن أفضلية اللغة العربية لا يتردد (كارلونلينو) في تقديم اللغة العربية بقوله "اللغة العربية تفوق سائر لغات الأرض رونقا وغنى، ويعجز اللسان عن وصف محاسنها "

وكذلك امتدح ( فان ديك ) الأمريكي قائلا "العربية أكثر لغات الأرض امتيازا من وجهين، الأول: من حيث ثروة معجمها، والثاني:من حيث استيعاب آدابها".

ومن الذين امتدحوا اللغة العربية وفضلوها علي لغات العالم (فيلا سبازا) الذي قال :" اللغة العربية من أغنى لغات العالم، بل هي أرقي من لغة أوربا ، لتضمنها كل أدوات التعبير في أصولها ، في حين أن اللغة الفرنسية و الانجليزية والايطالية و سواها قد انحدرت من لغات ميتة، ولا تزال حتى ألان تعالج رمم تلك اللغات لتأخذ من دمائها ما تحتاج إليه "

ولما سئل ( جون فرن ) عن اللغة العربية أجاب "إنها لغة المستقبل و لاشك أنه يموت غيرها ، و تبقى اللغة العربية حية حتى يرفع القرآن  نفسه"

ويقول الدكتور محمود فرج أستاذ علوم اللغة العربية عن اللغة العربية" أي شرف للغة بعدها، وأي قداسة تدانى قداستها، وأي فخار يلحق بلغة غيرها، أي ثبات ورسوخ يمكن لسواها، إنها العربية التي وسعت التنزيل، وتراث السنة ،و ميراث الأجداد، والتي غَلبت وما غُلبت، والتي قَهرت وما قُهرت، وسادت وما بادت، وملكت ألفاظها القلوب، وحفظت العلوم و الآداب.

 

ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads