الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار
كريم عادل
كريم عادل

العوائد الاقتصادية من مؤتمرات الشباب

الأربعاء 31/يوليه/2019 - 06:10 م
طباعة
لا تقتصر فوائد مؤتمرات الشباب على الجوانب السياسية والاجتماعية والتعليمية والصحية المتمثلة في القرارات التي يتم اتخاذها بعض عرض مجموعة من القضايا والموضوعات والمشاركة الشبابية في الجلسات وإبداء الآراء والمقترحات وصولاً إلى التوصيات، فهناك جانب غاية في الأهمية وهو العوائد الاقتصادية من تلك المؤتمرات، فقد أصبحت تلك المؤتمرات من العوامل التي تؤثر في الاقتصاد، وتستفيد منها مختلف القطاعات، حيث تتسم بتأثيرها المباشر في اقتصاديات القطاعات والمناطق والمواطنين نتيجة زيادة الحركة السياحية والطلب على الخدمات التي تقدم إلى الوفود المشاركة، إضافةً إلى مساهمتها في تسويق المنتجات التراثية والزراعية والترويج للأنشطة والحرف والصناعات اليدوية التي تتميز بها الدولة، والترويج للفرص الاستثمارية، إضافة إلى مساهمتها في توفير فرص عمل لقطاع عريض من سكان المحافظات التي تقام بها تلك المؤتمرات.

فلا شك أن سوق سياحة المؤتمرات يمثل أهم ركائز الترويج السياحي خصوصاً في ظل التغييرات في الأسواق السياحية العالمية، فنمو صناعة المؤتمرات يشكل دافعاً كبيراً للقطاع السياحي من خلال زيادة عدد الزوار  ورجال المال والأعمال مما يرفع من نسب إشغال الفنادق والمقاصد السياحية العامة والمقاصد التجارية والاقتصادية.

ومن المتوقع أن تشهد هذه الصناعة نمواً كبيراً خصوصاً في ظل الجهود الاستثمارية التي توظفها الدولة المصرية بقطاعيها العام والخاص لتجويد مستوى منتجاتها السياحية، خاصة وأن صناعة المؤتمرات هي صناعة بلا دخان تزيد من فرص النمو والتنمية وتقدم الاقتصاد.

فقد نجحت الدولة من خلال هذه المؤتمرات في أن تتصدر لائحة المقاصد للمؤتمرات والمعارض والأحداث الاقتصادية والإعلامية والاجتماعية والصناعية، ورسخت موقعها في هذه السوق وبذلت الكثير من الجهود لإبراز جاذبيتها أمام الجهات والمؤسسات الدولية المتابعة لهذه الأحداث.

ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads