الثلاثاء 23 يوليه 2019 الموافق 20 ذو القعدة 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار
طارق مرتضى
طارق مرتضى

إلى منتخبنا الوطني.. قبل أن تحدث الكارثة!

الإثنين 01/يوليه/2019 - 04:05 م
طباعة
فوز المنتخب المصري فى مباريات الدور الأول  فى بطوله الأمم الأفريقية  لا يعكس المستوى الفني للمنتخب.. لابد أن نعترف  بتراجع المستوى فنيا وبدنيا حتى نعيد  التقييم قبل خوض المباريات الحاسمة من   الدور ال ١6والتى لا تعترف إلا بالكبار.. مباريات الفرصة الواحدة، إن كنا نطمح فى الكأس الأفريقية الثامنة فى تاريخ منتخب الفراعنة.

 ومن خلال هذه السطور أنوه عن طريقه لعب المدير الفني المكسيكي مستر أجير، الذي يلعب بأربعة على خط واحد فى خط الظهر وهو ما يجبر خط المنتصف إلى الانكماش لمساعدة خط الظهر فى تخفيف الضغط فى منتصف ملعب المنتخب المصري، وهنا.. تخلي تماما  للخصم عن منطقة وسط الملعب وبالتالي عزل خط الهجوم عن اللعب نهائيا  لعدم وجود إمدادات لهم من منطقة الوسط وصانع اللعب وأصبحت فرص الوصول لمرمى الخصم صعبة إلا بالهجمات العنترية التى يتميز بها بعض لاعبي المنتخب الوطني وطبعا أهمهم محمد صلاح الذي فقد الكثير من فوائده وخطورته بسبب طريقة لعب المدير الفني  لمنتخب الفراعنة ونجد فى مباراة أوغندا.

والدليل على صحة تحليلي أن فريق ضعيف مثل أوغندا نجح أن يحصر اللعب طوال ال ٩٠ دقيقة فى منتصف ملعب منتخبنا الوطني  ولم ينجح المنتخب من فك الضغط المكثف للأوغنديين إلا بالهجمات العنترية.    دون اى هجمه منظمة  وفلت المنتخب من هزيمة.  لضياع الأوغنديين أكثر من ٥ فرص محققة منهم اثنين فى القائم هل ممكن أن يتخيل أي هاوي مش محترف أن هذه الطريقة  تصلح للعب مع الكبار فى الأدوار القادمة.    وهل سيفوز المنتخب فى المباريات القادمة بدعوات المصريين يا ساده تعمدت أن لا أتحدث عن الاختيارات. الخاطئة للمدير الفني فى تشكيل المنتخب لأنه كلام فات أوانه إنما لابد الآن تصحيح وتغيير طريقه اللعب قبل وقوع الكارثة لا قدر الله.  وخروجنا من الأدوار القادمة منتخب مصر فريق كبير فريق بطولات صاحب السبعة كؤوس  افريقية ونحن نبحث عن الكأس.الثامنة فى هذه البطولة،ومنا هنا وحب التقييم قبل فوات الأوان خاصة وأن هناك منتخبات ظهرت بمستوى طيب على رأسهم المغرب  تونس والجزائر والكاميرون والكوتفوار وغيرهم.        
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads