الأربعاء 17 يوليه 2019 الموافق 14 ذو القعدة 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار

عقيد مظلي حسن ردمان: يكتب الكابتن طيار احمد طالب نايف

السبت 06/أبريل/2019 - 09:39 م
الكابتن طيار احمد
الكابتن طيار احمد طالب نايف
بوابة الكلمة
طباعة
هذا هو الكابتن طيار احمد طالب نايف الشعبي الصبيحي الذي  حصل خلل فني في طائرته وهو في اجواء المملكة الاردنية الهاشمية وكان الخلل متمثل بعدم نزول احد اطارات طائرته عند الهبوط  وقد ابلغ برج مطار الملكة عليا في الاردن بالخلل  وحاول.

حاول مرات ومرات ولكن لم تفلح محاولاته بانزال الاطار حق الطائرة وبلغ بذلك المطار  انه لا فائدة في كل المحاولات  فاعلن المطار الاستنفار لا ستقبال  الكارثة لطيران اليمدا التابع لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية وهي محملة بالركاب من مختلف الجنسيات لاحول ولاقوه الابالله الركاب  ابلغهم الكابتن بذلك الخلل ومحاولاته  لانزال الاطار فشلت فأصاب الركاب الذعر  والخوف على حياتهم.

المطار ابلغ الكابتن ان كل وسائل المطار جاهزة لاستقبال الكارثة وسمحوا له بالهبوط  على بركات الله  ففكر وفكر الكابتن  الشعبي الصبيحي كيف ينجي الركاب والطائرة من هذة الكارثة  المحققة ويتلقئ الاتصال مرات ومرات من المطار ان كل شي جاهز وفي حالة استنفار في المطار الاردني  ومن ذكاءه  قرر ان يحلق بطائرته في الاجواء الاردنية حتي نفاذ مخزون الوقود  في خزانات الطائرة تجنبا لحدوث حريف عند هبوط الطائرة واستطدامها بارض المطار  تفكير سليم وممتاز وتصرف عقلاني.

وبعد افراغ  الوقود ابلغ المطار انه جاهز للهبوط  بالطائرة وفعلأ هبط بطائرته في ارض مطار الملكه عليا بإطارات جانب واحد فقط  كان الكابتن احمد طالب نايف الشعبي  واثق من نفسه ومن حنكته  في التصرف السليم حفاظأ على ارواح الركاب فعلها باطار واحد   في الجنب الايمن لطائرة والجانب الايسر  كان يستخدم الميلان الي الايمن  حتى يحط جناح الطائره الايسر في ارض المطار ومشت الطائرة في المطار على اطارات جانب  واحد  ومشت في المطار  حت توقفت بسلاااام.

كل الركاب وطاقم الطائرة نجوا ولم يحدث اي شي عدا جناح الطائرة الايسر الذي تأثر من الاحتكاك وقد استغرب العالم كله من حنكة وشجاعة هذا الطيار الجنوبي البطل بتصرفاته وحنكته التي لاتوصف وقد وجهت له كل شركات الطيران كلمات الشكر والتقدير له في تصرفه الرائع والمتميز في ذلك الموقف الصعب   حفاظا على سلامة الركاب   وقد استغرب كل الطيارين من موقفه الشجاع ورباطة جأشه.

وبعد الهبوط بسلام استدعاه ملك الاردن الملك الحسين بن طلال وكرمه تكريم عالي كونه طيار  بطل في تصرفاته  الذي ابهر بها العالم باكمله.