الأربعاء 17 يوليه 2019 الموافق 14 ذو القعدة 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار
أحمد رفعت
أحمد رفعت

نحو غرفة للصحف الخاصة تأخرت كثيراً

الأحد 24/مارس/2019 - 08:54 م
طباعة
سعى بعض الزملاء الأعزاء لتأسيس غرفة للصحف الخاصة عمل متقدم ومستنير بل وتأخر جداً، ما لا يعرفه الكثيرون أن وراء كل مؤسسة صحفية خاصة قصة كفاح طويلة جداً بذل فيها أصحابها جهداً أسطورياً لا يتحمله بشر وكفاح في سبيل توفير الأموال والسير في مشوار طويل من الإجراءات استنزف منهم ومن صحتهم ووقتهم الكثير وتعرضوا لتحديات كبيرة تطلبت تضحيات أكبر وكل ذلك من أجل هدف نبيل لم يكن الحصول على ترخيص مطعم أو كازينو بل امتلاك مؤسسة صحفية تنشر الوعي للناس وتبلغهم وتعلمهم بالأخبار والأحداث والأنباء وتفتح أبواب العمل والرزق للكثيرين وتقدم الموهوبين للعمل بالمهنة الرائعة "الصحافة".
هذه المؤسسات وحتى بعد تأسيسها تعاني مصاعب كبيرة وعوائق للعمل والانطلاق في ظل مناخ يسمح فقط بتواجد أصحاب الإمبراطوريات المالية الكبيرة بينما أصحاب الأحلام من ذوي الإمكانيات المحدودة يعانون معاناة مرة جداً ولذلك اتحاد هؤلاء في منظومة واحدة عمل يستحق الدعم، وتواجدهم في مؤسسة واحدة تعبر عنهم وتتحدث باسمهم وتنظم خطواتهم وتوحد كلمتهم وتنسق مواقفهم هو وبكل تأكيد عمل مهم ومطلوب ويفيد كل الأطراف، الجهات الرسمية وأصحاب هذه المؤسسات والطرف الثالث وهم العاملين فيها، عسى أن يؤدي ذلك إلى تغيير في شروط التواجد والنجاح وييسر لهم ما استعصى عليهم ولذلك فهي خطوة تستحق التأييد والدعم ونحن أول الداعمين، إلى الأمام يا أصدقاء.


ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads