الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 الموافق 18 محرم 1441
العدد الورقي مجلة طلع النهار
طارق مرتضى
طارق مرتضى

آل شيخ ..وأعمال الخير

الإثنين 04/مارس/2019 - 02:06 م
طباعة

تركى آل شيخ بدء يلعب على نضيف مش هقول له برافو وأخدر عقلى اللى فاهم ولا أقول الحقيقة والرزق على الله ترك الذى أراد الوقيعة بين جماهير الكرة المصرية هو هو تركى الذى قام بالتبرع لضحايا حادث قطار محطة مصر بمبلغ  ١٠ ملايين جنيه  يعنى من أراد السوء بالمصريين هو نفسه من يشارك المصريين  مصائبهم وهو نفسه الذى حول  تجارته الى الناحية الإنسانية والاجتماعية لمساعده الشعب المصرى.

حيث أطلق جمعية للعمل فى المجال الاجتماعى ومجال الخير يبدو انه ينفذ مشورة أحد الأذكياء الذين يلتفون حوله  بفلوسه ومفادها اشترى مشاعر الشعب المصرى من خلال العمل الاجتماعى وعمل أعمال الخير والحقيقة الراجل نفذ النصيحة لأنه أيقن أن كل الأبواب مغلقه أمام مؤامراته فى اختراق نسيج الشعب المصرى رغم تخيله بتحقيق نجاحات فى هذه الجزئية طبعا وأهم يا عم التركى أنت فالشعب المصري واعِ وأطفالنا أذكياء ولكنهم تعودوا عدم رد الهدايا  التى أتوقع أن تعاير بها وتطالب أهالى شهداء محطة مصر  فى أول نزاع يحدث.  

هناك سوابق كثيرة لك فى هذا المضمار أشهرها المطالبة بالهدايا والساعات التى أهدتها النادى الأهلى إن صح ما قلته أيها التركى أنا لم أرى فى مثل هذا الرجل شبيه شخص مرفوض من شعب شخص متأكد من كره المصريين له ومع ذلك  يتمسك بالاستثمار فى أرضنا مش بس والإقامة على ترابها الطاهر.    

لا أدري ماذا يسمى هذا فى علم النفس إنما أكيد يدخل ضمن الأمراض الخطيرة أو له مسمى أخر وأهداف أخرى يدخل بها تحت طائلة القانون عاش على ارض الكنانة أشقاء كثيرون من المملكة العربية السعودية ممن يدرس ومن يعمل ومن يقيم ومن يستثمر لما نرى منهم إلا الخير والحب والمودة ولم يجدوا منا إلا الترحاب والكرم إلا هذا التركى لم يريد بمصر والمصريين الخير وبالتالى لم يريد الشعب المصرى إقامته على أرضنا الحبيبة عموما الأيام القليلة القادمة سوف تكشف عن نوايا تركى وأغراضه وأتمنى أن أكون مخطئ وهذا التركى يصرف المليارات فى حب مصر كما يتشدق ويقول هنا وهناك.

ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads