الأربعاء 26 يونيو 2019 الموافق 23 شوال 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار
طارق مرتضى
طارق مرتضى

دفن الرؤس فى الرمال.. ليس الحل!!

الإثنين 18/فبراير/2019 - 08:41 م
طباعة
اخيرا استجابت الدوله لما نشر فى مقالاتى بجريده الكلمه و تحركت لرأب الصدع بين جماهير قطبين الكره المصريه بمبادره مجلس الشعب الذى اعلن عنها  البرلمانى الدكتور صلاح حسب الله المتحدث الرسمى بأسم البرلمان لاحتواء الازمه بين النادى الاهلى ونادى الزمالك قبل القاء المؤجل بين الفريقيين من الدور الاول فى مسابقه الدورى العام خشيه من تصادم الجماهير مع بعضها البعض.

طبعا  نشكر من استجاب ومن حاول السماع لنا والسؤال هل احد المسؤلين فكره الغوص فى تفاصيل واسباب احتقان جماهير الناديين وعلاج هذه الاسباب او التصدى لها.

ان لازم الامر ام  تم الاختيار دفن الرؤس فى الرمال كما النعام يا ساده كلنا نعرف العامه قبل الخاصه ان تركى ال شيخ هو وقود النار التى اندلعت بين الناديبن ولم تطفىء النار الا اذا تم ترويض هذا التركى او التصدى له غير هذا نكون اختارنا المسكنات و المهدءات ولكن المرض ما زال  ينمو ويكبر فى جسد جماهير قطبين الكره المصريه.

هل من احد سيواجه هذا ام ان هذا الترك اكبر من النظام  ام هناك امور غير مفهومه فى هذا الامر عموما انا اكرر واحذر هذا الترك لم يريد بنا الخير لانه منذ دخوله مصر بزعم الاستثمار الرياضى  والامر غير مستقر بين العائله الرياضيه.

واعتقد انه نفس الحال ستصل له العائله الفنيه فى مصر بعد دخوله مجال الانتاج الفنى وهو نفس التخوف على مجال الاعلامى المرأى الذى اقتحمه هذا الترك مؤخرا وكون لوبى اعلامى بفلوسه ونحن نختار دائما  مقعد المتفرج لنجلس فيه هل هذا معقول.  
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads