الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار

بيراميدز يشعل الوسط الرياضي ويغير موازين الكرة المصرية

الثلاثاء 05/فبراير/2019 - 06:09 م
بيراميدز
بيراميدز
نيازي مصطفى
طباعة
منذ إعلان رئيس هيئه الترفية السعودية، الشيخ تركي آل الشيخ، امتلاكه نادي الأسيوطي سبورت، وتغير اسمه إلى الأهرام أو بيراميدز كما هو معروف إعلامياً، يوم 28 يونيو من العام الماضي 2018، تسبب في تغيير قوانين المنافسة في الدوري، بعد سنوات عديدة سيطر القطبان الأهلي والزمالك، على كرة القدم في مصر، دون أي منافسة تذكر من بقية أندية الدوري العام.

فقد اهتزت كرة القدم المصرية خاصة والإفريقية عامة على مدار السبعة أشهر الماضية، من خلال وصول فريق بيراميدز لوصافة الدوري الممتاز، ومناطحته من أجل القمة، واللعب في أحد بطولتي دوري الأبطال والكونفيدرالية، بهدف تغيير سيناريو مسار كرة القدم في القارة.

لقد كسر بيراميدز جميع القوالب، من حيث الإنفاق على الصفقات والرواتب، التي وصلت إلى أرقام لم يسبق سماعها رؤيتها، آخرها التعاقد مع البيروفي كريستيان بينافينتي، حيث أنفق مالك النادي أكثر من 40 مليون يورو على الصفقات والرواتب للاعبين والموظفين.

بدأت علاقته آل الشيخ بكرة القدم المصرية، عندما تم تعيينه رئيسًا فخريًا للنادي الأهلي، ولكن سريعاً ما أثيرت الأزمات بينه وبين مشجعي النادي الأهلي، مما تسبب في غضبه ورحيله عن الرئاسة الفخرية، وبعد ذلك ولد بيراميدز بسبب هذا الغضب الكبير.

تركي آل الشيخ سريع القرارات المثيرة للجدل في وقت قصير، منذ ظهور الكيان الجديد بيراميدز، تم تغيير 3 مدربين، خلال 17 أسبوعاً، وهم ألبرتو فالنتين، وريكاردو لافولبي، وحسام حسن، وأخيرًا تعاقد مع راموز دياز.

تعاقد مالك بيراميدز مع عدد كبير من اللاعبين خلال السبعة أشهر الماضية بأرقام فلكية بالمقارنة لأرقام الصفقات التي طالما اعتاد عليها سوق الانتقالات المصرية فأصبحت صفقة البرازيلي كينو هي الأغلى في تاريخ الدوري بقيمة 8.5 مليون يورو، ولوكاس ريبامار بقيمة 4 مليون يورو، وأرتورو كايكي بـ2 مليون يورو، وكارلوس إدواردو بـ5.2 مليون يورو، بالإضافة إلى كل من عبدالله بكري ومحمد حمدي وأحمد خالد ورجب بكار وناصر منسي ومحمد مجدي (أفشة) ومحمد فاروق وعمر ميداني وعمر خربين أفضل لاعب في آسيا العام الماضي. وتشير التقارير إلى أن الصفقة تخطت حاجز المليون يورو، والثنائي "كريستيان بينافينتي" و"جون جايرو سيفوينتس"، واريك تراورى لاعب مصر المقاصة، وعمرو مرعى من النجم الساحلى، والفلسطينى حامد حمدان وعبدالله السعيد لاعب أهلى جدة بـ21 مليون جنيه واستغنى عن كل من أحمد توفيق ورودريجرز وإسلام صيام وحمادة طلبة وأحمد عفيفي وأوكيشوكو أوزوبيكي ودانى شاهين.

بعيداً عن المستطيل الأخضر أشعل مالك الكيان الجديد الساحة الرياضية من خلال العديد من الأزمات مع الاتحاد المصري لكرة القدم، برفضه على مواجهة فريقه أمام النادي الأهلي يوم 28 الماضي، ضمن مباريات الجولة الـ25 من مسابقة الدوري، قبل أن ينتهى الأخير من خوض جميع مبارياته المؤجلة من الدور الأول، لا سيما مباراته أمام الزمالك المؤجلة من الجولة الـ17 من المسابقة، قائلاً لا يوجد مناخ صحي ولا عدالة شريفة للفرق المتنافسة على لقب الدوري هذا الموسم، موضحاً أن جدول المباريات غير متضح المعالم، متهماً الجبلاية بمجاملة الأهلي قائلاً اعملوا دوريين أحدهما يبقى دائماً في الجزيرة والآخر يلعب عليه بقية الأندية الـ17.

من جهته قال أحمد حسام ميدو، مدرب فريق الوحدة السعودي، إذا كان هناك أربعة أو خمسة مستثمرين أجانب أو مصريين يقدمون دعماً مالياً للأندية، الأمور ستكون أفضل في الدوري المصري الذي يستحق ذلك.

بينما أكد الناقد الرياضي حسن خلف الله، رئيس رابطة النقاد الرياضيين، أن أى استثمار فى الدورى أو منافسة تضيف بلا شك، لكن هل الإضافة إيجابية بشكل كامل أم هناك بعض السلبيات، وتجربة بيراميدز يوجد بها بعض السلبيات، وأهمها أن المسئولين عن النادى أخذوا الموضوع بشكل شخصى، كعناد مع مجلس إدارة النادى الأهلى، وتأسيس الكيان بشكل سريع خلق انطباعاً أنه ليس استثماراً رياضياً فى المقام الأول وأن هناك أهداف أخرى.

كما أثنى الناقد الرياضي خالد بيومي على التجربة قائلاً اعتقد أن تجربة المستثمر العربي في نادي بيراميدز هي بداية جديدة لكرة قدم محترفة، وأتمنى أن أرى مجموعة من المستثمرين العرب، وأتمنى أن نبدأ في تطبيق قانون اللعب النظيف، من خلال ميزانية معلومة تحت أسس ونظم ولوائح، أسوة بأندية أوروبا، ولابد أن نرى دور لرابطة الأندية المحترفة، لأنني لا أجد لها أي دور فعال حتى اللحظة.

ads
ads