الأربعاء 26 يونيو 2019 الموافق 23 شوال 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار
أحمد عبدالرحمن
أحمد عبدالرحمن

النضج .. الرشد

الأحد 06/يناير/2019 - 10:57 ص
طباعة

الرشد بضم الراء وفتحها وبتسكين الشين وفتحها هذه الكلمه نادرة الوجود لا ينالها إلا رجال بحق وليس مجرد ذكور

ما هو الشيء الذي طلبه أصحاب الكهف حين أووا للكهف وهم في شدة البلاء  والملاحقة ؟

إنهم  سألوا اللّه " الرُشد " 

دون أن  يسألوه النصر،

ولا الظفر، ولا التمكين !!!

" ربنا آتنا من لدُنكَ رحمة ًوهيئ

لنا من أمرِنا رشدا " -

" رشدا ".

وماذا طلب الجن من ربهم 

لما سمعوا القرآن أول مرة ؟

طلبوا " الرشد " قالوا

( إنّا سمِعنا قرآنا ًعجبا يهدى

 إلى الرُشد فآمنا به ).

وفي قوله تعالى :

"وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ" -

" الرشد ".

 فما هو الرشد ؟

الرشد :

١- إصابة وجه الحقيقة،

٢- هو السداد،

٣- هو السير في الاتجاه الصحيح.

فإذا أرشدك اللّه فقد أوتيت َخيرا ًعظيما.ً.. و بوركت خطواتك.

ولذلك يوصينا اللّه سبحانه وتعالى أن دائماً نردد :

" وقل عسى أن يهديني ربي لأقرب من هذا رشدا ".

الدرس والعبرة من هذه الآية :

١- بالرشد تختصر المراحل ،

وتختزل الكثير من المعاناة ،  وتتعاظم النتائج

حين يكون اللّه لك " ولياً ًمرشدا ً

أما الانصياع وراء البلهاء فقد تلحق بهم وتكون منهم بل قائدهم

٢- حين ألتقى سيدنا موسى بسيدنا الخضر لم يطلب منه إلاّ أمرا ًواحدا ً وهو :

" هل أتبعك على أن تُعلِـّمَن ِمِمّا عُلَِّمت َرُشداً " -  فقط رُشداً

٣-  عندما يهيأ اللّه ( سبحانه وتعالى ) أسباب الرشد لنا، فإنه

قد هيأ لنا أسباب الوصول للنجاح الدنيوي والفلاح الأخروي.

 "اللّهـُمّ هيئ لنا من أمرِنا رشدا"

قد يأتيك الرشد على هيئة ناصح أمين يمد يده أليك لينقذك فيصل الغباء مداه معك فترفض يده وقد تسقط.

 اللهم اكفنا شر كل ذي شر

ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads