إلى أمى

فوق السحاب..

إلى أمى

يأتى عيد الأم هذا العام، وكالعادة فى الأعوام الأخيرة، من دون أن تكون أمى إلى جوارى فى هذه الدنيا، ولكنه القدر الذى أرغمنا على فراق من نحب، وقدرى أنا شخصياً أن أكمل بقية حياتى دون أهم شىء فى حياتى وهى أمى نور عينى وأبى أعز الرجال، لقد جاء اليوم الذى أشعر فيه بانكسار وخوف وألم يعتصرنى بعد أن غابت أمى قبل 8 أعوام وكأنه الأمس، أشعر بالخوف ولكنك يا أمى لم ولن تغيبى يوماً عنى ولو لحظة، أنت كما أنت، اسمع صوتك، وأتلمس حنانك، وحضنك الدافئ، لم ولن يحتل أحد مكانك فى حياتي، ومازلتى باقية.

أمى الغالية الباقية حتى اليوم الأخير فيما كتبه الله لى علمتنى الكثير والكثير من حب الناس، علمتنى ألا أحمل أى غضب أو ضغينة فى صدرى لأى شخص مهما كان، كما علمتنى كيف أعشق إخوتى، وكيف أربى أبنائي، وكيف أعشق بيتى.

علمتنى الكرم والسخاء وألا أحرم من حولى من أى شىء، وألا أنظر خلفى، وألا انتظر شكراً من أحد مهما كان.

آه يا أمى وحشتنى، وحشتنى ابتسامتك الحنونة الصافية، كم تحملتى يا أمى، ولكن ما يصبرنى على فراقك أنك يا أمى فى دار الحق ونحن فى دار الباطل بلا شك هذه ليست كلمات أقولها ولكنى أدين لأمى بعد الله، فيما أنا فيه من فضل إلى تلك السيدة العظيمة، بفضل دعائك رضاكى عنى اليوم يوم عيد الأم، كنت بكل عطائك تنتظرى منى ماذا أقدم أنا وإخوتى لك أكيد ما كنا نحضره لا يليق بقدرك بلا همسة ولكنه كان يشعرك بالسعادة، هكذا تذكرت أمى أم الكرم والتى تأتى بكل شىء لنا أنا وإخوتى ونحن لدينا أبناء تنتظر هذا اليوم بالفعل هناك سر فى ذلك لم أكن أعلمه ما عظمتك يا أمى يا أم الكرم والجود يا من علمتنى معنى الجود والكرم، إنى يا أمى أحدثك يومياً وأعلم إنك تسمعينى وإلى آخر يوم سأحدثك فى كل يوم، أمى أحبك ولم أجد رغم حب من حولى لى، قدراً يغطى حنانك وحبى رغم كل متاعبى فكل يوم كنت تشاهدي فرحتى وانكسارى تمنيت لى الكثير من ربى وتحقق بفضل رضاكى عنى ودعواتك التى مازالت تلزمني، أمى يا بحور الحنان والطيبة كل سنة وأنت راضية عني، وإلى العدد القادم إن كان فى العمر بقية.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق