محمد عبد الجليل يكتب..الاتفاق المباشر

الاتفاق المباشر، هو طريقة من طرق التعاقد تتبعها الإدارة فى الحالات العاجلة التي لا تحمل إجراء مناقصة وبناءً على ترخيص من السلطة المختصة وفي حدود مبلغ معين بالنسبة إلى المشتريات والخدمات ومقاولات النقل، كما أنها تتم كذلك في حدود مبلغ معين بالنسبة لمقاولات الأعمال، كما يجوز التعاقد بهذه الطريقة لشراء أصناف محتكرة من شركات في الخارج ليس لها وكلاء في الدولة بما لا تزيد قيمته على مبلغ معين تحدده السلطة المختصة.

وبينت لائحة العقود الإدارية طرق أساسية لإبرام العقود الإدارية أوردتها المادة العاشرة من اللائحة هي، المناقصة، والممارسة، والتكليف المباشرة، والمزايدة العامة، أولاً: المناقصة: يقوم نظام المناقصة على أساس وجود عدد من الراغبين في التعاقد مع الإدارة، يتنافسون فيما بينهم لتقديم العطاءات تختار الإدارة أفضلها سعراً وشروطاً، وتلجأ الإدارة إلى هذا الأسلوب عندما تريد الحصول على الخدمات والسلع مثلما هو الحال في عقود الأشغال العامة والتوريد, ولا يجوز العدول عن أسلوب المناقصة إلا في حالاتِ خاصة، إذ ورد في المادة الحادية عشرة “تبرم عقود الأشغال, وعقود التوريد وغيرها من التوريد وغيرها من العقود الإدارية ـ بصفةِ عامة بطريقة المناقصة العامة ولا يجوز العدول عن طريق المناقصة العامة إلى طريق آخر من طرق التعاقد إلا لمقتضى يستند إلى أحكام هذه اللائحة “وتقوم المناقصة على ثلاثة مبادئ رئيسية هي: الإعلان عن المناقصة، حرية المنافسة، والمساواة بين المتنافسين.

بقلم/ اللواء محمد عبد الجليل 

 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق