الأربعاء 19 يونيو 2019 الموافق 16 شوال 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار

جمال عبد الرحيم يكتب: الإرهاب في الاعياد الدينية والوطنية

الخميس 06/يونيو/2019 - 05:27 م
جريدة الكلمة
طباعة
الجريمة الإرهابية الإجرامية التي شهدتها محافظة شمال سيناء قبل دقائق من صلاة عيد الفطر المبارك وراح ضحيتها 8 شهداء من ضباط وأفراد الشرطة تعد حلقة جديدة من مسلسل العمليات الإرهابية الإجرامية التي ترتكبها الجماعات الإرهابية في الاعياد الدينية والمناسبات الوطنيه

أثناء الاحتفال بذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة عام 2004 ارتكب تنظيم مايسمى التوحيد والجهاد جريمة إرهابية بشعة بتفجير فندق هيلتون طابا بجنوب سيناء راح ضحيته 88 من الأبرياء بخلاف المصابين

أثناء الاحتفال بذكرى ثورة يوليه عام 2005 ارتكب نفس التنظيم جريمة أخري بمدينة شرم الشيخ بتفجير فندق غزالة علاوة على تفجيرات أخري في موقف سيارت ومنطقة السوق القديم راح ضحيتها العشرات من الأبرياء بخلاف المصابين

أثناء الاحتفال بذكرى تحرير سيناء وبالتحديد يوم 25 أبريل عام 2006 ارتكب تنظيم التوحيد والجهاد أيضا جريمة أخري بمدينة ذهب بجنوب سيناء بتفجير بعض المناطق السياحية راح ضحيتها العشرات من الأبرياء بخلاف المصابين

وفي السنوات الماضية وأثناء احتفال الأخوة الأقباط باعيادهم ارتكبت الجماعات الإرهابية عدة جرائم إرهابية إجرامية بتفجير بعض الكنائس بالقاهرة والإسكندرية وطنطا راح ضحيتها العشرات من الأبرياء بخلاف المصابين

والواضح بل الاكيد ان الجماعات الإرهابية تنتهج نفس الاسلوب بارتكاب جرائمها في الاعياد الدينية والمناسبات الوطنية فقد ارتكب تنظيم الجهاد حادث اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات أثناء الاحتفال بذكرى انتصارات أكتوبر عام 1981.. كما ارتكب تنظيم الجماعة الإسلامية جريمة اقتحام مديرية أمن أسيوط صبيحة عيد الأضحى المبارك يوم 8 أكتوبر 1981 بعد يومين فقط من اغتيال السادات.
رحم الله شهداء الواجب

الكلمات المفتاحية