الأربعاء 19 يونيو 2019 الموافق 16 شوال 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار

مشروعات مصر القومية تدخل موسوعة "جينيس"

الأربعاء 22/مايو/2019 - 12:47 م
السيسى يفتتح محور
السيسى يفتتح محور روض الفرج
حنان موسى
طباعة

محور روض الفرج وكوبرى تحيا مصر انجازات جديدة بسواعد مصرية 

افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي الأسبوع الماضى أكبر المشروعات القومية العملاقة ضمن مشروعات الشبكة القومية للطرق وهما محور روض الفرج وكوبري تحيا مصر أعرض كوبري في العالم والذي سجل رقما جديدا في موسوعة جينيس للأرقام القياسية العالمية، واللافت في الأمر أن هذه المشروعات ظهرت للنور بسواعد مصرية وبعرق وجهد 4000 مهندس وفني مصري صنعوا المجد وسطروا أسماءهم بحروف من نور في تاريخ مصر.

انجازات جديدة

ويعد محور روض الفرج وكوبرى تحيا مصر، من الإنجازات الجديدة التى شاهدها المصريون على أرض الواقع، فعقب افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسى للمشروع، حصل على شهادة من موسوعة جينيس العالمية للأرقام القياسية، كأعرض كوبرى ملجم فى العالم، بإجمالى عرض 67.36 بما يساوى 221 قدمًا ويعد المشروع ليس إنجازاً فقط، ولكنه يتميز بجماله وتفاصيله، كما أن به ممشى زجاجى "الأول من نوعه فى الشرق الأوسط"، وتم إنشاؤه من خلال مليون متر مكعب من الخرسانة، 290 ألف طن من الحديد مما أشاد خبراء الاقتصاد، بالمشروعات القومية والعملاقة التي تقوم بها الدولة، والتى عززت من فرص العمل ، باعتبارها سبب رئيسي لتراجع معدلات البطالة.

ولذلك أكد بعض الخبراء ان السر وراء التراجع المستمر لمعدلات البطالة في الآونة الأخيرة هي المشروعات القومية الكبرى التي توسعت في السنوات الأخيرة، وأن المشروعات القومية أسهمت في انخفاض معدلات البطالة والعمل على إيجاد فرص عمل لتشغيل الشباب.

المشروعات القومية

ومن جانبه قال الباحث الاقتصادي محمد نجم، أن محور روض الفرج هو أحد أهم مشروعات شبكة الطرق والكبارى العملاقة، التي تنفذ حاليا بمصر فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، لما يمثله من أهمية كبري وهذا سيؤدى إلى زيادة فرص الإستثمار خلال الفترة القادمة وإن التراجع الكبير في معدلات البطالة هو نتاج لعنصرين رئيسيين وهما برنامج المشروعات القومية الكبرى الذي كان له الفضل الرئيسي في توفر فرص العمل، وبرنامج الإصلاح الاقتصادي والمالي والنقدي، الذي بدأ من 2014 وساهم فى القضاء علي السوق السوداء وتحسن عجز الموازنة والعجز التجاري والحساب الجاري للدولة، كما أن السبب وراء تسارع انخفاض البطالة فى فترة 2018-2019 مقارنة بالأعوام السابقة استقرار الاسواق ثم انخفاض التضخم، ما سمح للبنك المركزي من البدء فى تيسير السياسة النقدية وبالتالي انخفضت معدلات الفائدة، ما دفع نشاط القروض والائتمان الي التنامي وبالتالي تاسست شركات أكثر وتوسعت شركات أخري مما وفر فرص عمل.

صناع التاريخ

ويرى النائب ماجد طوبيا عضو مجلس النواب، إن افتتاح الرئيس لمحور روض الفرج أعرض جسر ملجم في العالم بعرض 67,3 متراً على أرض الكنانة مصر وهو كوبرى "تحيا مصر" والذى تم تنفيذه خلال 3 سنوات فقط بأيدى مصريه، فى ظل أن حجم الأعمال التى شهدها المشروع كانت تتطلب أكثر من 10 سنوات عمل مستمر، وهو ما يؤكد قدرة ونجاح المصريين فى تنفيذ مشروعات عملاقة فى زمن قياسى وأن المصريين صناع التاريخ كما أن كوبرى "تحيا مصر" الملجم والمار أعلى نهر النيل، والذى يدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية باعتباره أعرض كوبرى فى العالم ويعد محور روض الفرج، جزءً من محور الزعفرانة مطروح ومحور الضبعة وامتدادا للمحور الرابط بين البحرين الأحمر والمتوسط هو إنجاز تاريخى يحسب للرئيس عبد الفتاح السيسي منذ أن تولى الحكم ففى 4 سنوات شهدنا كم من المشروعات القومية فى مجال الطرق والكبارى والانفاق لم تشهده منذ 20 عاما وهذا يؤكد جدية الرئيس وحرصه على جلب مزيد من الاستثمارات الأجنبية والداخلية للدولة المصرية.

نتيجة الاصلاح الاقتصادى

ومن جانبه يرى  الدكتور ياسر عمارة الخبير الاقتصادي ، أن المشروعات القومية بدءًا من حفر قناة السويس ومشروعات الإسكان الاجتماعي والعاصمة الإدارية الجديدة، استوعبت عددًا كبيرًا من العمالة المؤقتة، وإن معدلات البطالة أخذت في التراجع خلال الفترة الأخيرة، بدعم من قطاع التشييد والبناء الذي تتركز استثمارات الدولة بقوة فيه وبالتالي لن تقتصر الوظائف على قطاع التشييد والبناء فقط، مطالبًا بضرورة استغلال أموال القروض في التنمية والتوسع في المشروعات الجديدة، حتى يشعر المواطن بتحسن المعيشة والاقتصاد، ولا يتحمل وحده نتيجة الإصلاح الاقتصادي وأننا قطعنا الجزء الأصعب من الإصلاح الاقتصادي، ويجب أن نتحمله، حتى تشهد مصر تقدمًا ونهوضًا اقتصاديًا، بخاصة في الوقت الذي تؤسس فيه الدولة مشروعات عملاقة والتي من المتوقع أن يظهر عائدها على المواطن في العام 2020، وهي مدة طبيعية لأي مشروعات عملاقة، بل اختصرتها القيادة السياسية، حتى تخفف العبء على كاهل المواطن وإن محور روض الفرج وكوبرى تحيا مصر الذى افتتحه الرئيس دليل قاطع أن المشروعات القومية المصرية أصبحت تتم بمواصفات عالمية وبأيدى مصرية وأن منظومة النقل وشبكة الطرق شهدت طفرة غير مسبوقة.
ads
ads