الجمعة 24 مايو 2019 الموافق 19 رمضان 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار
مساعد الليثي
مساعد الليثي

العمل في رمضان

الأربعاء 08/مايو/2019 - 02:32 م
طباعة
يعتقد الكثيرين أن شهر رمضان شهر الاسترخاء والكسل والهروب من العمل بحجة الصيام، في حين أن رمضان هو شهر العمل والانتصارات والاجتهاد، شهر عند قدومه تشد العزائم وتشحذ الهمم للصيام والقيام والصلاة وقراءة القرآن وكل أعمال الخير، وإذا كان رمضان يتطلب من ناحية العبادة مضاعفة الجهد والعمل رغم مشقة الصيام فبكل تأكيد يتطلب مضاعفة الجهد والعمل في كل مجالات الحياة، وهو ما يؤكد أن التراخي في رمضان عادة حديثة لابد أن نتخلص منها لنبني وطننا ونطبق شعائر ديننا في نفس الوقت.

وبمقارنة هذه الجدلية التي يصر عليها البعض بواقع مصر الاقتصادي نجد أننا أمام مسئولية كبرى تحتم علينا الاستمرار في العمل والاجتهاد فيه دون كلل أو ملل، لتتخطى مصر هذه المرحلة الصعبة وتبدأ مرحلة جديدة يمكن أن نطلق عليها فعليا مرحلة جني ثمار الإصلاح، الذي لم نرى منه حتى الأن سوى أشواك في أشواك، فربما العمل والإصرار على الاجتهاد في العمل كلا في مكانه سيحقق لنا الحلم المنشود ونرى تلك المرحلة المنتظرة لنتائج الإصلاح.

وربما افتتاح الرئيس لبعض المشروعات القومية الكبرى قبل بداية شهر رمضان بيوم واحد قد أعطى دفعة معنوية للمصريين للاجتهاد والعمل بتفاني بعد جرعة الأمل والتفاؤل التي يحصلون عليها بعد افتتاح مشروعات قومية جديدة تنسيهم عناء الظروف المعيشية وموجات ارتفاع الأسعار ولو بشكل مؤقت يمكن البناء عليه ودعمه بقرارات تدعم وتلمس مباشرة حياتهم اليومية وظروف معيشتهم بشكل إيجابي وليس العكس.

العمل وحده هو الحل والمخرج من أي أزمات اقتصادية سواء أزمات شخصية أو أزمات دول وحكومات، المواطن لابد أن يلتزم بمهام عمله في الشهر الكريم والحكومة عليها دراسة قراراتها المنتظرة بعد رمضان بأيام قليلة لتخفيف وطأتها على المواطنين قدر المستطاع، حتى نستطيع وتستطيع الحكومة الاستمرار في مطالبتهم بالصبر ومطالبتهم بالعمل.
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads
ads