الثلاثاء 21 مايو 2019 الموافق 16 رمضان 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار

حواديت إهدار المال العام فى «غاز مصر»

الخميس 14/مارس/2019 - 08:13 م
غاز مصر
غاز مصر
كتب: نبيل سيف
طباعة

سيارات مسروقة بـ3 مليون جنيه.. و150 مليوناً مستحقة لضرائب كسب العمل

لغز مشروع «خط الشمال بالأردن».. وزيادة عدد العملاء يقابله  تراجع الأرباح!

المركزى للمحاسبات يتحفظ على مرتب العضو المنتدب..

لا يعلم أحد كيف يتم العمل مع الأرقام المعقدة من حسابات شركة "غاز مصر" وكيف تدار الأمور وخطط الشركة، فحتى الجهاز المركزى للمحاسبات نفسه تحفظ على أرقام عديدة بمئات الملايين من الجنيهات تحتاج إلى إعادة ضبط ومشروعات تشارك فيها الشركة لم تحقق أى ربح أو عائد مادى يذكر، وسر عدم تحصيل أرصدة متأخرة على العملاء والتي بلغت 85 مليون جنيه. الوثائق والسطور التالية تكشف الكثير والكثير عن ما يدور داخل أكبر شركة الغاز في مصر والشرق الأوسط..

أصول ضائعة

نظام حساب التكاليف بالشركة غامض وبه قصور باعتراف الجهاز المركزى للمحاسبات الأمر الذى يؤثر على قدرة الشركة والإدارة على تحديد مستوى الإتمام لكل مشروع بالشركة مما ترتب عليه عدم دقة حساب الأعمال تحت التنفيذ وتكلفة النشاط.

أضف إلى ذلك عدم قيام الشركة بإعداد قوائم مالية مجمعة رغم مساهمتها بنحو 663 ألف جنيه بنسبة 55 % فى رأسمال شركة ليبية هى (الشركة المصرية للغاز والخدمات النفطية) ما تسبب فى فرض غرامات من هيئة الرقابة المالية على الشركة بلغت حوالى 6 ملايين جنيه ولم يتم سداد مبلغ الغرامة كما خسرت الشركة الدعوى القضائية ضد هيئة الرقابة المالية لوقف سداد مبلغ الغرامة وكذلك تضمن مخزون الشركة بعض الأصناف بدون قيمة الأمر الذى يؤثر على صحة رصيد المخزون المنصرف منه.

فوضى الأرقام

ولم تتوقف فوضى الأرقام فى حسابات الشركة عند هذا الحد، وبحسب المستندات فإن أصول الشركة لم تتضمن مقر الشركة بمدينة 6 أكتوبر (مبنى على مساحة 170 متراً مربعاً وأرض فضاء ملاصقة له) آلت ملكيته للشركة بموجب عقد هبه فى ديسمبر 2015، كذلك تم تصنيف الاستثمارات بالكامل والبالغة حوالى أكثر من 258 مليون جنيه كاستثمارات متاحة للبيع وتقيمها بالتكلفة وذلك على الرغم من تفاوت نسبة المساهمة من 10 إلى 49 % ووجود تمثيل للشركة ببعض مجالس إدارات تلك الشركات، وهو الأمر الذى دعا الجهاز المركزى للمحاسبات لمطالبة إدارة الشركة بمعالجة الاستثمارات التى للشركة نفوذ مؤثر بالتمثيل فى مجالس الإدارة بطريقة حقوق الملكية وباقى الشركات بالقيمة العادلة.

أرصدة العملاء

بلغ  صافى رصيد العملاء أكثر من 325 مليون جنيه يتضمن نحو 85 مليوناً مديونيات مستحقة على بعض العملاء عن تعاملات عام 2017، وما قبلها ولم تحصل وتم عمل اضمحلال لها بنحو أكثر من 4.2 مليون.

أضف إلى ذلك أرصدة مدينة بما يزيد على 84 مليون جنيه مرحلة منذ سنوات سابقة تتمثل فى مديونيات تشمل 21 مليون جنيه مديونية مدينة الشروق، و11 مليون تأمينات ضمان أعمال و13 مليوناً تصاريح أعمال مستحقة على الشركة القابضة، ومبلغ 38 مليوناً مديونية شركة ريجاس والتى ينص الاتفاق معها على رد قيمة المهمات المسلمة لها خلال 10 أيام. إضافة إلى عدم حساب الشركة لضريبة القيمة المضافة طبقاً للقانون على إيرادات حد الضمان والبالغ حوالى 85 مليوناً عن الفترة من أكتوبر 2016 وحتى ديسمبر 2017، كما وصل الأمر بالشكة إلى تقييم أرصدة الحسابات ذات الطبيعة النقدية بأسعار البنك المركزى ودون مراعاة المتوسط المرجح لأسعار الصرف الرسمية مما أدى إلى فرق فى التقييم بلغ أكثر من 2.2 مليون.

أموال الضرائب

رقم مستحقات الضرائب على الشركة مفزع، وبلغ المطلوب من الشركة لضرائب كسب العمل أكثر من 150 مليون جنيهاً عن السنوات من 2010 حتى 2012 وذلك من واقع نماذج 38 مرتبات، كما بلغت مطالبات ضرائب شركات الأموال قيمة وعاء ضريبة إضافية عن عام 2014 أكثر من 12 مليوناً وفروق مطالبات لضرائب الدمغة عن السنوات من 2006 وحتى 2010 أكثر من 38 مليوناً. أما مطالبات الضريبة العقارية فقد بلغت 176 ألف جنيه عن العام المالى 2018 عن مقر خدمة عملاء شبرا ومبنى الوراق ولم يتم دراسة موقف الضريبة العقارية المستحقة لكافة مبانى الشركة حتى الآن! كما تضمنت بعض الأرصدة مبلغ يزيد عن 3 ملايين جنيه قيمة أصول مستبعدة (سيارات مسروقة) أو هلكت في حوادث منذ عام 2014، ولم تتخذ الشركة أى إجراءات حيال شركة التأمين لتحصيل تلك المديونيات.

أصول الشركة الثابتة

تحت هذا العنوان ضع ألف خط وخط، فهناك أصول مهلكة دفترياً بنحو 150 مليون جنيه، ومبلغ 8 ملايين جنيه قيمة أرضى غير مسجلة إضافة إلى مبلغ 53 مليوناً أصولاً مشتراة بغرض تنفيذ مشروع خط الشمال بالأردن بما يتفق مع المتطلبات الفنية له والمتوقع إنهاؤه فى سبتمبر 2019 بمدة تنفيذ سنة و3 أشهر وحتى الآن لم يتبين الرؤية المستقبلية لاستغلال تلك الأصول بعد انتهاء المشروع وأثر ذلك على العمر الإنتاجي لتلك الأصول والذى قدرته الشركة بنحو 6 سنوات ونصف.

أيضاً بلغ حجم الاستثمار فى شركات (بوتاجاسكو وجاس كول) نحو 62 مليون جنيه حققت أرباحاً عام 2017 أكثر من مليوني جنيه بنسبة 4.4 % من إجمالي الاستثمار، وكذلك بلغ حجم الاستثمار فى شركات (غازتك – كارجاس –صيانكو – تاون جاس) حوالى 92 مليوناً، ولم تقم الشركة بأية توزيعات خلال عام 2017.

ومنذ أبريل 2017 وحتى الآن لم يتم زيادة رأس مال شركة يونيون جاس بالإمارات من 5 ملايين درهم إلى 10 ملايين درهم، كما لم يتم إرسال مصادقات لمعظم أرصدة العملاء وكافة الأرصدة للتحقق من صحتها. وأيضاً بلغ رصيد مخصص المطالبات القانونية حوالى أكثر من 1.5 مليون جنيه لمواجهة الالتزامات القضائية المرفوعة ضد الشركة وبدون توضيح احتمالات المكسب والخسارة لتلك القضايا لإمكانية الحكم  على صحة المبلغ المخصص لها. 

رواتب

من الألغاز الطريفة فى محاسبات الشركة أنه بالرغم من زيادة إيرادات النشاط وزيادة أعداد العملاء المحولين بنسبة 45 % تبين زيادة تكاليف النشاط بنسبة 52 % مما أدى إلى زيادة مقابل الأعباء الإضافية التى تم حصول الشركة عليها من شركة إيجاس بنسبة 102 % وإضافة إلى عدم التزام الشركة بتطبيق القوانين واللوائح على ما يتقضاه العضو المنتدب للشركة من أموال وجب تحديدها من مجلس الإدارة ،كما تصرف الشركة بدلات حضور رئيس وأعضاء مجلس الإدارة والممثلين للمال العام بصفتهم الشخصية بدلاً من جهات تمثيلهم!

الكلمات المفتاحية

ads