الخميس 23 مايو 2019 الموافق 18 رمضان 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار

نيازي مصطفى يكتب:الأستاذ خالد ميري

الخميس 14/مارس/2019 - 05:21 م
نيازي مصطفى
نيازي مصطفى
طباعة

من خلال قدره الكاتب الصحفي خالد ميري، رئيس تحرير جريدة الأخبار،على إدارة العديد من الملفات الهامة خلال عضويته في مجلس نقابة الصحفييين، على مدار 8 سنوات قضاها كعضوًا بلجنة القيد و رئيسًا لها، تلك الفترة التي تم خلالها تعديل لائحة القيد لأول مرة لتتضمن معايير وشروطا واضحة للالتحاق بالنقابة، وتطبيق القانون واللائحة علي الجميع لضبط القيد مع عدم حرمان المستحقين من الانضمام للنقابة، ولأول مرة في لجنة القيد عام 2018 يتم رفض وتأجيل 30% من المتقدمين بعدد 163 من بين 506 متقدمين حفاظا علي النقابة وعلى المهنة.

فقد شارك في تحقيق الاستقرار المالي للنقابة وتحسين الأوضاع المالية لمواجهة متطلبات الحياة والمهنة، فتم زيادة البدل بشكل دوري من 610 جنيهات عام 2011 إلى 1680 جنيها حاليا، مع زيادة مماثلة في المعاشات لترتفع 400 جنيه في عام 2011 إلى 1450 جنيها حاليا مع حصول النقابة على دعم مالي ثابت من الدولة لتغطية تكاليف مشروع العلاج والأنشطة المختلفة.

كما ساهم كرئيس لجنة الإسكان لمدة عامين وعضو مجلس نقابة، بتوفير وحدات سكنية متنوعة للصحفيين، وفى حضور التحقيقات مع العديد من الزملاء الصحفيين داخل مؤسسات أو أمام النيابة العامة لتوفير الحماية القانونية لهم، والدفاع عن الصحفيين تحت التمرين.

وعن دوره كأمين للصندوق ومشرف على مسابقة التفوق الصحفي لمدة عامين، ساهم في استقرار تنظيم المسابقة بشكل دورى وتوفير التمويل للجوائز وزيادة عددها.

كما شارك في حلول جماعية لمشاكل زملاء تعرضوا للفصل في عدد من المواقع والصحف، فقد وافقت الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي على حل الأزمات التأمينية لجميع الصحفيين الذين تغلق صحفهم الورقية والإلكترونية لمختلف الأسباب، ولم شمولهم بمظلة التأمينات الإجتماعية تحت مسمى "الصحفى الحر" على أن يقوم الصحفى بتسديد الاشتراكات التأمينية له.

كما تم فتح ملف الصحفيين في الصحف الحزبية المتوقفة وتوفير الدعم لهم، والعمل على الوصول لحل نهائي للمشكلة، وبتوفير القروض والإعانات للزملاء المستحقين وتخصيص أكبر ميزانية لهذا الهدف في العاميين الأخيرين.

وتضمن برنامج عمله خلال الفترة المقبلة إجراء تعديل جديد على لائحة القيد وعرضه على مجلس النقابة والجمعية العمومية، بما يضمن سد أي ثغرات موجودة وعدم حرمان المستحقين من القيد بالنقابة، وضمان زيادة دورية في بدل الصحفيين والمعاشات لمواجهة متطلبات الحياة والمهنة، وتفعيل العمل بمركز التدريب الجديد لضمان تأهيل كل الصحفيين لمواجهة التطورات المتلاحقة في مهنة الصحافة ومتطلبات سوق العمل.

كما يستهدف ميري تخصيص وحدات سكنية بالمدن الجديدة للصحفيين لضمان الحياة الكريمة لهم، وتطوير العمل الإداري بالنقابة وتيسير تقديم كافة الخدمات للزملاء إلكترونيا ودون تحميلهم عناء الحضور للنقابة، واستكمال مجمع الخدمات الحكومية بعد افتتاح وحدة الرقم القومي والشهر العقاري، لاستخراج جوازات السفر وشهادات مخالفات المرور من النقابة. 

تمكن ميرى مؤجرا في  الحصول على الموافقه المبدئية لاستخراج جوازات السفر وشهادات التحرك من خلال نقابة الصحفيين دون تكبد عناء الذهاب الى الادارة العامه للجوازات والهجرة والانتظار فى طوابير المواطنين بمجمع التحرير.

حصل "ميرى" على تخفيضات تصل إلى 90 ألف جنيه على 33 ماركة مختلفة من السيارات، على أن يكون الحصول على السيارة بموجب كارنية نقابة الصحفيين، وبأسعار منافسة لسعر السوق المحلية، بالإضافة إلى خدمات ما بعد البيع والصيانات، مع تقديم هدايا مجانية للزملاء عند استلام السيارة.

فالفترة القادمة تحتاج إلى الاستاذ خالد ومجلس نقابة قوى، للتعامل مع الأزمات التى تمر بها الصحافة، وحق على جموع الصحفيين الوقوف بجانبه لاستكمال ما تم تحقيقه.