الأحد 24 مارس 2019 الموافق 17 رجب 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار

قذيفة جديدة..«التموين» تحذف المواطنين من البطاقات التموينية عشوائياً!

الخميس 14/مارس/2019 - 12:28 م
سامح النقيب
طباعة

«مصيلحي»:لن نمس أصحاب المعاشات.. وصاحبة معاش: بطاقتى وقفت!

«مصيلحي»:لن نمس أصحاب

لا شك أن مصر تعيش في هذه الفترة حالة من التوتر الاقتصادى باتجاهه إلى التعافي، رغم الجهود التى توليها القيادة السياسية من أجل النهوض بالاقتصاد من عثرته والوقوف بجوار المواطن المصري البسيط والأكثر احتياجاً بات واضحاً للجميع بعد ظهور كم المبادرات التي يدشنها الرئيس عبدالفتاح السيسي من أجل إنقاذ الفقراء والبسطاء وانتشالهم من الفقر للقضاء على حالة العوز التى يتعرضون لها.

وفي ظل هذا الدور النبيل الذي يقوم به الرئيس عبدالفتاح السيسي، يخرج علينا الدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، من حين لآخر بقذيفة في قلوب البسطاء والفقراء الأكثر احتياجاً، حيث يبلغ عدد المستفيدين من الدعم التموينى 69 مليون مواطن مقيدين على 19 مليون بطاقة تموينية يحصل الفرد على 50 جنيهاً شهرياً، يشترى من خلالها سلعاً غذائية وغير غذائية و150 رغيف خبز مدعماً بسعر 5 قروش كل شهر.

سلسلة الحذف

لم تكن هذه المرة الأولى للمقصلة التي تقوم بها وزارة التموين باستبعاد المواطنين من منظومة الدعم التمويني، ففي عام 2016 كانت أول مرحلة عدد لتنقية البطاقات التموينية من غير المستحقين، من شأنها حذف المسافرين، والأسماء المكررة، والمتوفين، وتم حذف نحو مليون بطاقة تموينية، من أصل 20 مليون بطاقة تخدم 71 مليون مواطن.

وفي ديسمبر 2018 أعلن وزير التموين والتجارة الداخلية قبول تظلمات نحو 3 ملايين مستفيد، من بين 7 ملايين تظلم في المرحلة الأولى لاستبعاد غير المستحقين للدعم عام 2018، ممن لم يكن لديهم رقم قومى أو خطأ فى بيانات الرقم القومي أو أرقام قومية مكررة على أكثر من بطاقة، وكذلك البطاقات التى بها عدد أفراد غير متناسبة مع عدد الأفراد المقيدة بالفعل.

وأخيراً أعلن وزير التموين والتجارة الداخلية أنه تم تنفيذ المرحلة الأولى من محددات الاستبعاد وتشمل الفئات التالية، فاتورة استهلاك كهرباء 650  كيلو وات شهرياً فأكثر، فاتورة استهلاك المحمول 800 جنيه شهرياً فأكثر، ومصاريف مدارس 30 ألف جنيه سنوياً فأكثر للفرد داخل الأسرة، من لديه سيارة فارهة موديل 2014 فأحدث، وأصحاب الوظائف العليا بالدولة.

أكدت وزارة التموين أنه لن يتم حذف غير المستحقين مباشرةً، بل فى حالة انطباق أى من معايير الحذف على المواطنين المقيدين بمنظومة الدعم، عليهم أن يزوروا الموقع الإلكترونى التابع لوزارة التموين، المدون على بون الصرف، من خلال تسجيل الرقم القومى لصاحب البطاقة التموينية ورقم البطاقة الذكية، وتقديم التظلم، وسيتم منحهم بعد ذلك مُهلة 15 يومًا من تاريخ ظهور الإشارة على بون الصرف، وبناءً عليه سيتم إدراج بيانات بطاقات هذه الفئات على الموقع الإلكترونى، مرفقًا بها سبب الاستبعاد، لتقديم التظلم، على أن يتم إيقاف أحقية الفرد فى صرف المقررات التموينية فقط "دون الخبز"، اعتبارًا من الأول من أبريل المقبل، لحين البت فى التظلمات، فيما أكد الدكتور على المصيلحى، أن معايير الحذف من الدعم لن تمس أصحاب المعاشات إطلاقًا، مردفاً: "موش هنلمس حد من أصحاب المعاشات".

رغيف الخبز

إن ربط منظومة التموين بالخبز جعل من فرص وقدرة الحصول على رغيف الخبز المدعم مهمة من الصعب الوصول إليه فبدون بطاقة التموين لم يعد أمام المواطن إلا شراء الرغيف بــ50 قرشاً وفي بعض المناطق يصل سعر الرغيف جنية، مما يعد كارثة محققة للمواطنين الأكثر احتياجاً.

أدعوا وزير التموين إلى التجول في الأحياء الشعبية الفقيرة ليرى بعينه الحال الذي وصل إليه هؤلاء فجميعهم يقفون ليتسولوا الرغيف بعد أن أصبح سعره يفوق قدرتهم، هذا بخلاف وزن الرغيف الذي تقلص إلى نصف الوزن المقرر بالمخالفة في بعض المخابز التي غاب عنها الرقيب فمات الضمير.

الإنتاج الحربي

أعلنت وزارة التموين أن من يجد أسفل بون الخبز تعليمات تفيد بأنه سيتم إيقاف البطاقة التموينية عليه أن يتوجه إلى موقع وزارة التموين الإلكتروني ليقدم التظلم، وستقوم وزارة الإنتاج الحربي بمراجعة التظلم ومدى جديته واستحقاقه الدعم من عدمه.

تجاهلت وزارة التموين وضع خانة في الموقع ضمن تقديم التظلمات تفيد بإرفاق الملف ليقدمه صاحب التظلم لتتحقق الإنتاج الحربي من صدق المتظلم، فعدم وجود تبويب إرفاق للملف يعنى أن من سيتقدم بالتظلم بدون سند رسمي سيتم حذفه وهو ما سيحدث بالفعل لعدم إتاحة تقديم الملف الذي يفيد بأهلية الشخص واستحقاقه الدعم.

المهددون بالحذف

ومن جانبها استطلعت «الكلمة» آراء المواطنين من أجل وضع الصورة غير الواضحة أمام المسئول حتى يتسنى له أخذ القرار المحتوم وحتى لا يتضرر أحد بدون سبب، في هذا السياق تقول الحاجة زكية محمد، ربة منزل، 70 عاماً، إنها فوجئت بأن بون الخبز مكتوب عليه أنه سيتم إيقاف البطاقة لاستخدامها العالي للكهرباء ويجب أن تقدم التظلم في خلال 15 يوماً من تاريخه حتى لا يتم إيقاف البطاقة نهائياً.

أضافت زكية أن آخر إيصال كهرباء استهلاكه 124 كيلووات بقيمة 50 جنيهاً أي أن الاستهلاك أقل بكثير من المقرر من قبل الوزارة وهذا يعنى أنه ليس من العدل أن تتعرض لهذا الأمر من الأساس.

مشيرة إلى أنها من أرباب المعاشات أى أنها تخضع تحت مقولة وزير التموين حينما قال: "موش هنلمس حد من أصحاب المعاشات".

وقال مراد أحمد، موظف، إنه تم استبعاده من بطاقة التموين شهر ديسمبر الماضي رغم أنه لا يخضع لأى سبب يستبعده من منظومة التموين، خاصة وأنه راتبه لا يتجاوز 1400 جنية، أضاف أنه اتبع التعليمات وأدخل بياناته من جديد ولم يزل اسمه مدوناً بالبطاقة التموينية إلا أنه إلى اللحظة لم يستطع صرف التموين أو الخبز.

يشير إبراهيم عبدالعظيم، عامل، أب لثلاثة أبناء، إلى أنه أصبح في وضع لا يُحسد عليه منذ أن أوقفت بطاقته التموينية بدعوى أن دخله مرتفع في حين انه يعمل باليومية، وأضاف إبراهيم أنه منذ وقف البطاقة التموينية أصبح المعيشة غاية في الصعوبة خاصة وأن أصحاب المخابز يبيعون الرغيف بــأكثر من 50 قرشاً أى أنه فوق طاقته ولا يقوى على المعيشة، استغاث إبراهيم بوزير التموين قائلاً: "أنه أكثر الناس احتياجاً إزاى اتحذف وأنا عامل يومية".

تقول يمنى عز الدين، ربة منزل، إنها فوجئت بإلغاء بطاقتهم التموينية المسجل بها فردان فقط هى وزوجها، رغم أن زوجها من ذوى الاحتياجات الخاصة!

ads