الأربعاء 20 فبراير 2019 الموافق 15 جمادى الثانية 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار

قارة المواهب تترقب مواجهات دوري الابطال المصيرية.. غدًا

الإثنين 11/فبراير/2019 - 05:30 م
دوري ابطال افريقيا
دوري ابطال افريقيا
نيازي مصطفى
طباعة

يترقب عشاق الساحرة المستديرة بقارة المواهب، عودة قطار بطولة دوري أبطال أفريقيا، غدا الثلاثاء، ومتابعة عددا من المباريات المصيرية، بالجولة الرابعة لدور المجموعات.

يحل الفريق الكروي الأول بالنادي الأهلي، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة بثمانية ألقاب، ضيفًا ثقيلا على مضيفه سيمبا التنزاني، في المجموعة الرابعة، تمام الثالثة عصرا بتوقيت القاهرة، فيما يلاقي شبيبة الساورة الجزائري ضيفه فيتا كلوب بطل الكونغو الديمقراطية.

يعتلي الأهلي قمة المجموعة برصيد سبع نقاط، بفارق ثلاث نقاط عن أقرب ملاحقيه فيتا كلوب، فيما يحتل سيمبا المركز الثالث بثلاث نقاط، ويتذيل شبيبة الساورة الترتيب بنقطتين.

يسعى المارد الأهلي لمواصلة تفوقه على سيمبا في عقر دارة، بعدما تغلب عليه بخماسية نظيفة، في الجولة الماضية على ملعب برج العرب، وحسم تأهله لدور الثمانية مبكرا، كما يخشى المديره الفني الأوروجواياني مارتن لاسارتي، من  تعرض عددا من الاعبين الي الإرهاق في ظل توالي المباريات.

خاض الأهلي خلال الـ 15 يوم السابقين، خمسه  مواجهات بمختلف المسابقات، مما تسبب في إرهاق عدد من نجوم الفريق، وهو مابات  واضحا خلال فوز الفريق بشق الأنفس بهدف وحيد على ضيفه حرس الحدود يوم الجمعة الماضي في لقائه الأخيرة بالدوري، قبل استئناف مشواره الأفريقي غدا.

من جانبه، يبحث شبيبة الساورة عن انتصاره الأول في المجموعة، خاصة أنه يخوض اللقاء على ملعبه وأمام جماهيره المتعطشة لتحقيقه المفاجأة بالتأهل إلى دور الثمانية.

كما ظهر لاعبو الشبيبة بشكل جيد للغاية في لقاء الفريق الأخير بالمجموعة أمام فيتا كلوب بالعاصمة الكونغولية كينشاسا، حيث تمكنوا من قلب تأخرهم صفر / 2 إلى تعادل بطعم الفوز 2 / 2 في الوقت القاتل.

ويستضيف الوداد البيضاوي المغربي فريق لوبي ستارز النيجيري في المجموعة الأولى، التي تشهد أيضا مواجهة متكافئة بين أسيك ميموزا الإيفواري، وضيفه صن داونز الجنوب أفريقي.

يتصدر صن داونز، ترتيب المجموعة برصيد ست نقاط، متفوقا بفارق المواجهات المباشرة على أقرب ملاحقيه الوداد البيضاوي، المتساوي معه في نفس الرصيد، فيما يحتل أسيك ولوبي ستارز المركزين الثالث والرابع على الترتيب برصيد ثلاث نقاط.

ويسعى الفريق المغربي، لتكرار فوزه على نظيره النيجيري، بعدما تغلب عليه 1 / صفر على ملعبه وأمام جماهيره في الجولة الماضية، لتعزيز آماله في الصعود إلى دور الثمانية.

وفي المجموعة الثانية، يلتقي الترجي التونسي مع ضيفه أورلاندو بيراتس الجنوب أفريقي، في حين يواجه حوريا كوناكري الغيني ضيفه بلاتينيوم الزيمبابوي.

ويتربع أورلاندو، على صدارة الترتيب برصيد خمس نقاط، متفوقا بفارق الأهداف على أقرب ملاحقيه الترجي (حامل اللقب)، المتساوي معه في نفس الرصيد، فيما يحتل حوريا المركز الثالث بأربع نقاط، ويقبع بلاتينيوم في مؤخرة الترتيب بنقطة واحدة.

ولا بديل أمام الترجي حامل اللقب، سوى الحصول على النقاط الثلاث، في ظل صراعه الساخن على حجز بطاقتي التأهل عن تلك المجموعة لدور الثمانية مع أورلاندو وحوريا.

ويلعب الترجي المباراة دون حضور جماهيره بسبب العقوبة الموقعة عليه من قبل لجنة التأديب التابعة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، على خلفية أحداث العنف التي ارتكبتها جماهيره في إياب نهائي النسخة الماضية للبطولة أمام الأهلي المصري.

ومن المقرر أن يستعيد الفريق التونسي جماهيره بدءا من الجولة الخامسة التي يستضيف خلالها حوريا كوناكري في الثامن من مارس المقبل.

ويسعى الترجي للعودة إلى نغمة الانتصارات التي غابت عنه في الجولة الماضية بتعادله مع أورلاندو بدون أهداف، حيث يدرك لاعبوه أن الموقف ربما يشهد مزيدا من التأزم في حالة إخفاقهم في الفوز، خاصة حال فوز حوريا على بلاتينيوم.

في المقابل، يلتقي الأفريقي التونسي مع ضيفه مازيمبي الكونغولي الديمقراطي في المجموعة الثالثة، التي شهدت عودة فريق الإسماعيلي، مجددا بعد قبول الاستئناف الذي تقدم به ضد قرار استبعاده من البطولة بسبب أعمال الشغب التي قام بها مشجعوه في لقاء الفريق مع ضيفه الأفريقي في الجولة الثانية، مما دفع حكم المباراة الكاميروني أليوم نيانت لإنهاء اللقاء قبل موعده الأصلي، حيث كانت النتيجة تشير حينها لتقدم الأفريقي 2 / 1.

ورغم عودة الإسماعيلي للمجموعة، احتفظ شبيبة قسنطينة الجزائري بالصدارة برصيد ست نقاط من مباراتين، متفوقا بفارق المواجهات المباشرة على أقرب ملاحقيه مازيمبي، المتساوي معه في نفس الرصيد، لكنه خاض ثلاثة لقاءات، فيما احتل الأفريقي المركز الثالث بثلاث نقاط من ثلاث مباريات أيضا، واحتل الإسماعيلي المركز الأخير بلا نقاط، علما بأنه مازال لديه مباراتان مؤجلتان مع قسنطينة ضمن الجولتين الثالثة والرابعة، لم يتحدد موعدهما بعد.

ويأمل الأفريقي، في رد الاعتبار لخسارته الموجعة صفر / 8 أمام مضيفه مازيمبي في الجولة الماضية، حيث يرغب لاعبوه في مصالحة الجماهير الغاضبة والحصول على النقاط الثلاث حتى تتجدد حظوظهم في المنافسة على الصعود للأدوار الإقصائية.

ads
ads