الأربعاء 20 فبراير 2019 الموافق 15 جمادى الثانية 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار

«السعودية» تبرز دورها الإنساني والديني خلال مشاركتها بمهرجان منظمة التعاون الإسلامي

الأربعاء 06/فبراير/2019 - 11:11 ص
جريدة الكلمة
عصام الدين جاد
طباعة

حرصت المملكة العربية السعودية أن تأتي مشاركتها في الدورة الأولى لمهرجان منظمة التعاون الإسلامي الذي جرى افتتاحه مساء أمس الثلاثاء بدار الأوبرا المصرية، فاعلة ومثمرة، وذلك من خلال جناحي شئون رئاسة الحرمين الشريفين، ومركز الملك سلمان للإغاثة، المشاركين في معرض المنظمة في المسرح المكشوف بساحة الهناجر، وكذلك عبر مشاركتها برقصة العرضة السعودية الشهيرة ضمن العروض الفنية التي قُدِمَّت في حفل افتتاح المهرجان على المسرح الكبير.

صرح شلهوب بن عبدالله الشلهوب مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، أن الجناح يبرز دور المملكة الإغاثي والإنساني لما يقرب من 43 دولة حول العالم، بإجمالي مساعدات يزيد عن 86 مليار دولار أمريكي، بداية من عام 1996، وحتى عام 2018م.

وأضاف أن إجمالي المشروعات التي نفذها وينفذها مركز الملك سلمان في مختلف دول العالم وصلت في يناير 2019 إلى 692 مشروعاً، بتكلفة إجمالية تصل إلى 2 مليار و600 مليون دولار أمريكي، وبالتعاون مع 141 شريكاً دولياً، أبرزهم برنامج الأغذية العالمي، ومنظمة اليونيسيف، ومنظمة الفاو، ومنظمة الصحة العالمية، ومنظمة الهجرة الدولية، وغيرها من المنظمات الدولية العاملة في المجالات الإنسانية والإغاثية.

وأشار الشلهوب إلى أن اليمن تأتي على رأس الدول المستفيدة من مساعدات المركز بعدد مشروعات يصل إلى 321 مشروعاً، بتكلفة تتجاوز مليار و800 مليون دولار أمريكي، بالإضافة إلى ما تتلقاه دولة اليمن من مساعدات خليجية عبر مكتب المساعدات الخليجية الذي دشنه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في منتدى الرياض الدولي العام الماضي، وهو معني بتنسيق وتنظيم المساعدات التي تقدمها دول الخليج للشعب اليمني، والاستغلال الأمثل لها.

وفيما يتعلق بجناح رئاسة شئون الحرمين الشريفين، فقد أوضح المهندس ماهر بن منسي الزهراني مدير الجناح، أن الجناح يتضمن عدداً كبيراً من الأفلام الوثائقية عن كسوة الكعبة المشرفة، وماء زمزم، ونظافة وتطهير المسجد الحرام، بالإضافة إلى أن الجناح يُعَرِف زواره بالأطياب المستخدمة في تطييب الكعبة المشرفة، ويعرض نماذج منها لرواده.

 

الكلمات المفتاحية

ads