الخميس 17 يناير 2019 الموافق 11 جمادى الأولى 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار

«البنك الأهلي المصري»يفتتح أول فروعه للخدمة الالكترونيةElectronic service branch

السبت 12/يناير/2019 - 11:06 ص
جريدة الكلمة
عصام الدين جاد
طباعة

دائما ما يسعى البنك الأهلي المصري إلى الحفاظ على ريادته في السوق المصرفية المصرية من خلال مواكبة التغيرات والتطورات العالمية في الصناعة المصرفية ويتضح ذلك جليا من خلال السياسات والاستراتيجيات التي ينتهجها البنك في مجال تحسين وتطوير البنية التحتية والأنظمة التكنولوجية وكذا قنوات تقديم الخدمات للعملاء .

واستمرارا لهذا التطور يطلق البنك الأهلي المرحلة الأولى من الفروع للخدمة الالكترونية Electronic service branch والتي يسعي البنك من خلالها إلى اتاحة تجربة جديدة ومتميزة في تقديم الخدمات المصرفية للعملاء عن طريق نموذج متطور من الفروع التي تقدم بعض الخدمات المصرفية بالكامل الكترونيا للعملاء من خلال قنوات بديلة دون الاستعانة بتدخل بشرى كامل وانما فقط ممثلين لخدمة العملاء على اعلى مستوي من الكفاءة والتدريب بهدف تقديم المعلومات المصرفية التي سيحتاجها العملاء وارشادهم لكيفية انهاء معاملاتهم المصرفية وخاصة في بداية تشغيل الفروع إلى ان يعتاد العميل التعامل بمفرده بشكل كامل داخل الفرع وذلك تعزيزاً لمفهوم الخدمات المصرفية الإلكترونية.

وتشمل المرحلة الاولي من المشروع أربعة فروع روعي في اختيارها التنوع في المحيط الجغرافي الذي ستخدمه تلك الفروع ضمانا لخدمة شريحة أكبر من جمهور العملاء المستهدفين وهي : سيتي ستارز بمدينة نصر، بوينت 90 بالتجمع الخامس ، مول العرب بالسادس من اكتوبر وسيتي سنتر بالإسكندرية

وصرح هشام عكاشه رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري أن اطلاق البنك الأهلي لفروع الخدمة الالكترونية لأول مرة في مصر يأتي ليؤكد ريادة البنك الأهلي المصري في السوق المصرفية المصرية حيث سيعمل هذا النمط من الفروع ضمن منظومة فروع البنك المتكاملة على تقديم الخدمات للعملاء بأعلى مستوي من الكفاءة والجودة ، حيث ستمتد ساعات العمل بها لفترات اطول بما يتيح التيسير على العملاء في الحصول على الخدمات المصرفية وهو ما يؤكد حرص البنك الدائم على تقديم خدمات اكثر تطورا تناسب احتياجات مختلف فئات العملاء وتؤكد أيضا سعيه لتطوير الثقافة المصرفية للعملاء من خلال الاستفادة بأساليب بديلة حديثة في الحصول على خدماتهم المصرفية دون الاستعانة بتدخل بشري .وهو ما يعزز سعي البنك لتفعيل منظومة الشمول المالي .

ومن جانبه أفاد يحيي أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الاهلي المصري أن المرحلة الأولي من المشروع تتضمن العديد من الخدمات المصرفية التي يتم اتاحتها للعملاء لأول مرة في السوق المصرفية المصرية مثل خدمة الــE-form  والتي تمكن العميل من تقديم طلبات الحصول على بعض الخدمات المصرفية مثل الاشتراك في خدمات الأهلي نت- فون كاش – NBE Pay وربط الشهادات واستمارات تعديل البيانات والحصول على كشف حساب معتمد وبطاقات مسبقة الدفع وتقديم خدمات لغير عملاء البنك الأهلي مثل بطاقات مسبقة الدفع والفون كاش، كما تتضمن المرحلة الأولي ايضا ماكينات الصراف التفاعلي ITM والتي تعد عنصرا جديدا يتم إطلاقه رسميا لأول مره من خلال هذه الفروع حيث يمكن للعميل السحب والإيداع النقدي بأكثر من الحدود اليومية المسموحة من خلال ماكينات الATM التقليدية ، إضافة إلى إمكانية إيداع الشيكات المسحوبة على البنك الاهلي المصري .

كما تتضمن المرحلة الاولي أيضا خدمة الـ Video Callوالتي ستتيح للعملاء التواصل مع ممثل خدمة العملاء بالصوت والصورة لمعاونتهم في الحصول على الخدمات المصرفية المطلوبة بسهولة وسرعة وكذا توفير المعلومات التي قد يحتاجها العملاء بما يزيد من الوعي المصرفي لديهم ، مؤكدا على ان المرحلة الأولي تتيح أيضا فتح كافة أنواع الحسابات للعملاء الجدد .

وأضافت داليا الباز نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري أن البنك يسعي خلال الفترة القادمة إلى تعميم تلك الفروع وافتتاح مزيد من فروع الخدمة الالكترونيةElectronic service  branches لتغطي بشكل كبير المناطق الجغرافية والفئات التي يستهدفها المشروع من العملاء وذلك لمواكبة أحدث الأساليب التكنولوجية العالمية وهو الأمر الذي يعكس كفاءة وقوة البنية التحتية التكنولوجية للبنك حيث يحرص على توظيف البرمجيات الحديثة المتاحة لديه وتحديثها بشكل مستمر لتوفير أفضل خدمة لعملائه مشيرة إلى أهمية تبنى التكنولوجيا المالية Fintech  في البنوك المصرية لمواكبة التطور العالمي في الصناعة المصرفية ، ومؤكدة على ان المشروع سيتضمن مراحل أخري لاحقة بحيث يتم إضافة ما يستحدث من خدمات ومنتجات يقررها البنك استنادا إلى الدراسات التي يجريها للسوق المصرية وما تتضمنه من احتياجات مختلفة للعملاء وكذا إجراء المزيد من التطوير وتحسين الخدمات المتاحة بالفعل من أجل رفع مستوي الخدمة المقدمة للعملاء وذلك استنادا إلى الملاحظات من أداء الخدمات المقدمة في المرحلة الأولي .

 

الكلمات المفتاحية

ads