الخميس 17 يناير 2019 الموافق 11 جمادى الأولى 1440
العدد الورقي مجلة طلع النهار

الرباط الصليبي شبح هزمه لاعبي الأهلي

الأربعاء 09/يناير/2019 - 05:09 م
محمد محمود
محمد محمود
نيازي مصطفى
طباعة

الإصابات اسوء شئ يخشاه لاعب كرة القدم، فهناك إصابات تستغرق عده اسابيع و اخرى لأشهر و بعضها الى ايام، ولكن كابوس عالم الإصابات هو الرباط الصليبي، و تعد تلك الاصابة من اسوء ما يتعرض لها لاعب الساحرة المستديرة.

عقب تعرض الوافد الجديد للنادي الأهلي، محمد محمود بالاصابة بالرباط الصليبي، وتأكد غيابة عن القلعة الحمراء والمنتخب الوطني، والذي لم يشارك الا في مباراتي الأهلي أمام بيراميدز وسموحة فقط.

الكلمة تستعرض من خلال التقرير التالي أبرز لاعبي الأهلي  الذين تغلبوا على الاصابة الملعونة، وعادوا للملاعب من جديد.

تعرض عماد متعب مجاهم الاهلي والمنتخب السابق، للإصابة بقطع فى الرباط الصليبى عام 2009، وقتها كان يلعب ضمن صفوف اتحاد جدة السعودى على سبيل الإعارة، وعاد متعب إلى الأهلى ليحصد معه العديد من الألقاب، ويستكمل مسيرته الكروية .

كما حرم الصليبي مهاجم الأهلي، مروان محسن، عن استكمال مشوار المشاركة بأمم افريقيا الاخيرة، بمباراة المنتخب الوطني والمغرب، في دور الـ8، والذى حسمه الفراعنه بهدف نظيف، لكن سريعا ماتعافا اللاعب وعاد ليحجز مكان اساسيا في صفوف المارد الأحمر والمنتخب الوطني.

تعرض فريق فيورنتينا الايطالي، في ورطة بسبب اصابة أحمد حجازى مدافع منتخب مصر بالرباط الصليبى مرتين متتاليين، ما تسبب في أنهاء مسيرتة الاحترافه مبكرا، إلا أن حجازى تمكن من العودة من جديد من بوابة النادى الأهلى، مقدما موسمًا رائعا مع الفريق، وحصد معه لقب الدورى، وأصبح مدافعا أساسيا بالمنتخب الوطنى، وعاد مرة اخري لتجربة الاحتراف في أقوى الدوريات العالمية، الدوري الانجليزي.

لم يحرم نادي الرباط الصليبي، الصقر أحمد حسن، عام 2010، من الانضمام له ، وتحديدًا عندما كان يشارك فى مواجهة المنتخب الوطني أمام منتخب سيراليون، إلا أن الاصرار الذي يتمتع بها الصقر، عاد من الإصابة سريعا  وتألق مع الأهلى، من بعدها الفترة التى خاضها مع القلعة البيضاء.

خلال مونديال الأندية 2012، تعرض الكابيتانو حسام غالى قائد الأهلى، للإصابة بالرباط الصليبي، أمام فريق هيروشيما الياباني، لكن غالي لم ينكسر، وتعافى من الاصابة، وانتقل بعدها لمدة موسم واحد للاحتراف ضمن صفوف فريق ليرس البلجيكى، وعاد مجددًا إلى بيته القلعة الحمراء، ليسطر تاريخًا حافل من البطولات مع الأحمر.

تعرضت جماهير الأهلي لصدمه كبيرة، فى ظل اعتماد الجهاز الفني للأهلى، و كذا  للمنتخب الوطنى، بشكل أساسى على عمرو جمال، "الغزال"، بعد تعرضة للإصابة أمام فريق الأسيوطى ببطولة الدورى العام، وبعد غياب6 أشهر، استطاع الغزال العودة، مسجلا هدفا ولا أروع  فى شباك الغريم التقليدي، الزمالك، وحصد لقب الدوري للمارد الأحمر.

ads
ads